اتحاد الكرة الايراني يعلن انهاء العقد مع المدرب فيلموتس

طهران / 6 كانون الاول/ ديسمبر /ارنا- اعلن رئيس الاتحاد الايراني لكرة القدم مهدي تاج عن انهاء العقد المبرم مع البلجيكي مارك فيلموتس مدرب المنتخب الوطني الايراني .

وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني اليوم الجمعة اشار تاج الى ان فيلموتس كان قد انهى عقده مع المنتخب الوطني الايراني قبل المباراة مع العراق في اطار التصفيات الاسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كاس العام في قطر 2022 ونهائيات كاس امم اسيا 2023 .

واضاف، لقد كان من المقرر ان يبدا المعسكر التدريبي للمنتخب الوطني الايراني يوم الاربعاء من الاسبوع الذي سبق المباراة مع العراق اي 8 ايام قبل المباراة الا ان عدم التنسيق من جانب فيلموتس ادى الى تاخير المعسكر لغاية يوم الاحد اي 4 ايام فقط قبل المباراة.

واضاف، انه في هذه الاثناء وجهنا عدة رسائل الى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ليسدد من ميزانيته مستحقات فيلموتس (علما بان لايران مستحقات على الفيفا قدرها 10 ملايين دولار)، ولكن نظرا لظروف الحظر الجديد لم يستطع الفيفا العثور على بنك لهذا الغرض وبناء عليه فقد تذرع فيلموتس بان الاتحاد الايراني لا يريد تسديد ما عليه ، وعلى الرغم من كل ذلك فقد سددنا له مستحقاته بتاخير 7 ايام فقط.

وصرح بان احدى فقرات العقد مع فيلموتس تتضمن ان يقوم الطرف الذي ينهي العقد بدفع غرامة 3 اشهر للطرف الاخر.

وحول تغيير فيلموتس قال انه تم التشاور مع عدد من الخبراء الذين قالوا بانه مدرب كبير ومعروف في عالم الكرة لكنه لا يملك معلومات كافية عن الكرة الايرانية والدوري واللاعبين فيها والمحترفين في الخارج وحتى انه لم يكن يعلم اي اندية يلعب فيها بعض لاعبي المنتخب.

وحول احتمال التعاقد مع الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش مدرب المنتخب الوطني الايراني في العقد الماضي (مونديال 2006) ومدرب برسبوليس خلال الاعوام الاربعة الماضية، قال تاج بانه سيتم اتخاذ افضل قرار بهذا الصدد واختيار مدرب ملم بالكرة الايرانية وعلى معرفة جيدة بها.

ونوه الى اجتماع عقد بحضوره وفيلموتس ومحامي الطرفين في دولة غير بلجيكا وقال، ان الطرفين يبحثان حاليا اي منهما يجب ان يسدد غرامة 3 اشهر لانهاء العقد.

يذكر ان ويلموتس تولى تدريب المنتخب الوطني الايراني لخوض التصفيات المزدوجة المؤهلة الى مونديال 2022 ونهائيات كاس امم اسيا 2023 ، لكنه لم يحقق النتائج المرجوة لايران التي اصبح موقفها حرجا اذ خسرت امام البحرين 1-0 في المنامة وامام العراق في عمان 2-1 وفازت على هونغ كونغ 2-0 على ارض الاخيرة كما فازت على كمبوديا 14-0 في طهران، ولها 6 نقاط (من 4 مباريات) في المجموعة الثالثة التي يتصدرها العراق برصيد 11 نقطة (من 5 مباريات) ومن ثم البحرين ولها 9 نقاط (من 5 مباريات).

وفيما لو ارادت ايران العبور بسلام من هذه المرحلة فعليها الفوز في جميع مبارياتها الاربع القادمة والتي تجري 3 منها في طهران امام هونغ كونغ والبحرين والعراق فيما تلاقي كمبوديا على ارض الاخيرة.

يذكر ان ايران حازت كاس امم اسيا 3 مرات اعوام 1968 و 1972 و 1976 فيما تاهلت الى المونديال 5 مرات اعوام 1978 و 1998 و 2006 و 2014 و 2018 .

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =