نائب عراقي: اتهام إيران بنقل صواريخ إلى العراق مخطط لقصف الحشد الشعبي

بغداد/6 كانون الاول/ديسمبر/ارنا-اعتبر النائب في البرلمان العراقي عن كتلة صادقون، أحمد الكناني، ‏الخميس، الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام أمريكية بشأن نقل إيران صواريخ باليستية قصيرة المدى إلى مستودعات سرية في الأراضي العراقية، تبرير لضرب الحشد الشعبي.

وقال الكناني في حديث صحفي إن "لا صحة لما تناقلته وسائل الاعلام الامريكية عن نقل إيران لصواريخها الباليستية قصيرة المدى إلى مستودعات سرية في الاراضي العراقية"، لافتا الى ان "هذه الاتهامات مخطط وتبرير مقدم لضرب الحشد الشعبي".

وأضاف، أن "الأوضاع في إيران مستقرة ومؤمنة بالكامل من ناحية الغطاء الجوي، فيما لم تكن الأراضي العراقية مؤمنة وهذا يعني أن إيران ليس لديها خطة لنقل أية صواريخ".

وأشار الكناني الى ان "هذه القضية مبيتة وتعد تبريراً مقدماً للاعتداء على المقار الامنية لاسيما الحشد الشعبي".

وأكد على ان "الحشد الشعبي منظومة امنية تابعة للقائد العام للقوات المسلحة ولديها مقبولية من ابناء الشعب العراقي ويعد صمام الامان".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز"، نشرت الخميس، تقريرا يدعي فيه مسؤلون في الجيش الامريكي استغلال إيران للأحداث الراهنة في العراق لبناء ترسانة سرية من الصواريخ قصيرة المدى، في العراق.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =