امام جمعة النجف: العشائر العراقية افشلت مشروع الاجندات الخارجية

بغداد/6 كانون الاول/ديسمبر/ارنا-ادان امام جمعة النجف الاشرف، السيد صدر الدين القبانجي، الاعتداء على مرقد شهيد المحراب والعدوان المكرر على القنصلية الايرانية في النجف الاشرف، مؤكدا فشل مشروع الاجندات الخارجية باصطفاف العشائر.

وأكد السيد القبانجي على "فشل مشروع الاجندات الخارجية باصطفاف العشائر"، داعيا الى "اعادة فتح المدارس والدوائر الحكومية".

وادان بشدة "الاعتداء على مرقد شهيد المحراب والعدوان المكرر على القنصلية الايرانية في النجف الاشرف".

وحمل السيد القبانجي "مجلس النواب العراقي مسؤولية ملء الفراغ الدستوري وسن قانون انتخابات جديد"، لافتا الى "ان المطلوب من الشعب الحذر من العودة للديكتاتورية وفرز المخربين".

وثمن "مشاركة العشائر العراقية واستجابتهم وانها استطاعت تغيير المسار واطفأت الفتنة".

وقال القبانجي "يجب ان نرفع كلمة شكر للعشائر العراقية وعشائر النجف والناصرية على وقفتها العظيمة، وانتصرت للمرجعية وحفظت السفينة من الغرق ببركة صاحب الزمان (عج). 

وتابع: "الف شكر لعشائر البصرة وواسط وميسان والمثنى والديوانية وبغداد وديالى وبابل وكربلاء وكركوك".

فيما استنكر أمام جمعة النجف الاشرف "كل عمليات العنف وقطع الشوارع وغلق المدارس ودوائر الدولة و الاعتداء الوحشي على مرقد شهيد المحراب (قده)  والعدوان المتكرر على القنصلية الايرانية في النجف الاشرف".

وتساءل "باي شرع او عرف يعتدى على مرقد رجل وعالم ضحى بنفسه من اجل العراق". 

واشار الى "دعوة اسرائيل بتشكيل حلف عسكري غربي عربي والاستفادة من احداث العراق لمواجهة ايران".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =