شركة "روس اتوم": وقف التعاون بين ايران وروسيا في منشاة فردو اجراء موقت

موسكو / 6 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد مساعد رئيس شركة "روس اتوم" نيكولاي سباسكي دعم روسيا الشامل لمواصلة التعاون مع ايران في مجال الطاقة النووية للاغراض السلمية، معتبرا توقف التعاون بين الجانبين في منشاة فردو بانه جاء لاسباب تقنية وموقتة وسيتم استئناف العمل مجددا بعد معالجة المشاكل.

وافاد مراسل "ارنا" ان ذلك جاء خلال لقاء سباسكي مع السفير الايراني في موسكو مهدي سنائي اليوم الجمعة للبحث حول احدث اوضاع التعاون بين البلدين في مجال الانشطة النووية السلمية، تزامنا مع اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا.

وفي اللقاء اكد سباسكي دعم روسيا الشامل لمواصلة التعاون مع ايران في مجال الطاقة النووية للاغراض السلمية وقال، ان توقف التعاون بين الجانبين في منشاة فردو جاء لاسباب تقنية وموقتة وسيتم استئناف العمل مجددا بعد معالجة المشاكل.

وبحث الجانبان بشان وتيرة انشاء الوحدة الثانية لمحطة بوشهر النووية جنوب ايران والتعاون بينهما في الاصعدة التقنية وكذلك ابعاد المشروع المشترك بين ايران وروسيا في منشاة فردو.

وكانت شركة "TVEL" الروسية للوقود النووي وهي شركة تابعة لشركة "روس أتوم" النووية، أعلنت الخميس، أنها علقت مشروعا لإعادة استخدام الأنشطة في محطة فردو النووية بسبب بدء تخصيب اليورانيوم في المنشأة.

وقالت الشركة: ان تخصيب اليورانيوم وانتاج النظائر المشعة لا يمكن ان يجري في مكان واحد، لان اثارا من اليورانيوم ستعلق في الهواء وعلى المعدات لا تتواءم مع النظائر المستخدمة للاغراض الطبية.

ويعمل خبراء "تفيل"، وفقا لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، على مشروع لتعديل سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي للغاز في مصنع "فردو" لتمكين إنتاج نظائر التيلريوم المستقرة (غير المشعة) للأغراض الطبية منذ عام 2017.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =