امريكا رأس الأجرام في العالم

غزة- 7 كانون اول- ديسمبر- ارنا- أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان الولايات المتحدة الامريكية هي رأس الأجرام في العالم.

وقال جميل مزهر مسؤول الجبهة بغزة خلال مهرجان ضم عشرات الالاف من أنصار الجبهة الشعبية وانصارها في شوارع غزة أن موقف الجبهة من امريكا ثابت وأصيل لا يقبل التأويل او التحريف وهو نابع من موقعها الطبقي والكفاحي واعتبارها رأس الاجرام والإمبريالية في العالم ومستعبدة الشعوب وحاضنة لحروب التطويع والتطبيع والفوضى والنهب والسيطرة التي يتعرض لها شعبنا وشعوب المنطقة في العالم اجمع.

وأضاف :" أمريكا شريك في الاعتداء على الحقوق الفلسطينية وارتباطا بذلك لا يمكن ان نقبل بأي مساعدة او منح او مشاريع مغمسة بدماء اطفال فلسطين والعراق واليمن وسوريا بما فيها المشفى الميداني الامريكي" .

وقال جميل مزهر مسؤول الجبهة في غزة ان الذكري الثانية والخمسين لانطلاق الجبهة تأتي لتؤكد على استمرار الجبهة بدورها الثوري دون القبول بالمساومة على الثوابت.

وجدد رفض الجبهة لأي تفاهمات او تهدئة طويلة الامد يروج لها الاحتلال مقابل جزيرة عائمة .

وأضاف:" الجبهة تعتبر مهمة الانتصار على العدو هدفها الاستراتيجي مهما طال زمن الصراع .. الجبهة تعتبر حق العودة كان ولا يزال جوهر الصراع مع الكيان والثابت المقدس في رؤيتها الكفاحية .. الجبهة التي تقف الى جانب المرأة الفلسطينية لتحقيق العدالة الاجتماعية والحريات".

واعتبر ان الانقسام بات يهدد الثوابت والوجود الفلسطيني ومنح المحتل المزيد من الوقت للاستيلاء على الارض والمقدسات وممارسة التهديد وسياسة الترحيل وهدم البيوت وتهديد الانسان والوجود الفلسطيني .

ودعا الى الشروع فورا بحوار لبناء رؤية وطنية بديلة لسياسة الاقصاء والتفرد ومحاولات تعميم الفوضي داعيا القيادة الفلسطينية الى استخلاص العبر من تجربة اوسلو الكارثية ونبذ أي امكانية للعودة للمفاوضات والتسوية والتوجه الجاد لتنفيذ قرارات المجلس المركزي بسحب الاعتراف مع الاحتلال ووقف التنسيق الامني وبرتوكول باريس الاقتصادي.

واعتبر ان مواجهة حروب التطبيع والتطويع  يتعرض لها الشعب الفلسطيني يتطلب مقاومة كل اشكال التهميش والرشاوي الاقتصادية والاجتماعية الهادفة لتطويع المواطن الفلسطيني معتبرا ان تمكني المواطن الفلسطيني من حقوقه في اقتصاد مقاوم سبيلا مقاوما لمواجهة هذه الهجمة الهادفة لتأبيد الاحتلال.

وقال:" ان قوت شعبنا واطفالنا حق وخط احمر لن نقبل بالجبهة التلاعب بها ووضعه رهينة للابتزاز والمساومة.

واكد على ضرورة مساندة الاسرى بكل السبل معتبرا ان معركتهم هي معركة الشعب الفلسطيني بأكمله ما يستوجب تشكيل شبكة امان وامان لحقوق الاسرى والمحررين

ودعا الى حراك يتصدى للامبالية الامريكية التامرية ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة مؤكدا ان وحدة البلاد العربية وانهاء معاناة المواطن خطوة مهمة على طريق اعادة الاعتبار لقضية فلسطين كقضية مركزية.

انتهى

*387*

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =