محافظ النجف: زرنا موقع حادثة الحنانة وسنلاحق الجناة أينما كانوا

بغداد/8كانون الاول/ديسمبر/ارنا-نفى محافظ النجف الأشرف لؤي الياسري، الأحد، إصداره أي بيان بشأن حادثة استهداف منزل السيد مقتدى الصدر بواسطة طائرة مسيرة.

وقال الياسري في تسجيل صوتي، إنه "لم يصدر أي بيان منه بشأن ما حصل من اعتداء على منزل السيد مقتدى الصدر".

وأضاف : "زرنا الموقع وأكدنا حصول الحادثة، وستتم ملاحقة الجناة أينما كانوا وأينما ذهبوا".

وكان مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر كشف ، السبت، عن تعرض منطقة الحنانة في محافظة النجف الأشرف حيث مقر إقامة السيد مقتدى الصدر، الى قصف بواسطة طائرة مسيرة.

فيما كشف المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، ان" انباء استهداف منطقة الحنانة في النجف الاشرف بطائرة مسيرة سمعناها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام ولكن وزارة الدفاع أصدرت نفياً بهذا الموضوع عن طريق قيادة الدفاع الجوي التي اكدت عدم اختراق أي طائرة مسيرة المحافظة".

من جانبه أكد النائب السابق في البرلمان العراقي عواد العوادي، السبت، أن استهداف الحنانة تم من قبل الطيران الأميركي، مبيناً أن الاستهداف جاء نتيجة موقف السيد الصدر الرافض للتدخلات الأميركية.

وقال العوادي ان "استهداف مكتب السيد مقتدى الصدر في الحنانة هو ليس الأول والهدف من قصف الحنانة هو إثارة الفتنة".

ولفت الى ان "استهداف مكتب السيد الصدر تم من قبل الطيران الأميركي واستهداف الحنانة جاء نتيجة موقف السيد الصدر الرافض للتدخلات الأميركية".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =