ايران مستعدة للتعاون الاستثماري مع سلطنة عمان

طهران / 8 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اعلن رئيس غرفة التجارة الايرانية "غلامحسين شافعي" استعداد الجمهورية الاسلامية للتعاون مع سلطنة عمان في مجال المشاريع الاستثمارية، بما فيها السياحة والفندقة وتطوير شواطئ مكران وموانئ جابهار (جنوب) لغرض السياحة البحرية.

جاء ذلك في كلمة ادلى بها شافعي اليوم الاحد خلال الملتقى التجاري الايراني - العماني بمقر غرفة التجارة الايرانية في طهران.
واضاف المسؤول التجاري الايراني : لقد تحققت انجازات كثيرة على مدى العامين الاخيرين في مجال تطوير البنى التحتية الضرورية وبما يسهم في تنمية العلاقات التجارية بين طهران ومسقط، مثل تسيير خطوط ملاحة بحرية مباشرة بين موانئ البلدين، فضلا عن اقامة رحلات جوية مباشرة، وتسجيل الشركات التجارية وتعزيز التعاون المبتادل وتحديد ومعالجة العقبات الراهنة من مسار التعاون الثنائي.  
واضاف : كما شاهدنا خلال هذه الفترة تبادل الزيارات بين الوفود التجارية واللقاءات بين كبار المسؤولين الايرانيين والعمانيين في الملتقيات والاجتماع التجارية.
وبحسب رئيس غرفة التجارة الايرانية، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي لاكثر من مليار دولار؛ مبينا ان ذلك يشير الى تحقيق نمو ملحوظ مقارنة بالسنوات الماضية.
وفيما اعلن عن استهداف حجم الـ 5 مليار دولار في مجال التجارة المشتركة بين ايران وسلطنة عمان، صرح شافعي : ان المستثمرين والتجار الايرانيين وفي ضوء خبراتهم وانجازاتهم الكبيرة لتوطين الصناعات، بامكانهم التعاون مع سلطنة عمان في مجال توسيع شبكة النقل لدى هذا البلد.
وتابع : ايران من شانها ان تدقدم دعما جيدا الى عمان في انجاز مشاريعها الانمائية بحلول العام 2020.
كما نوه شافعي بالفرص المتاحة لاصحاب القطاع الخاص الايراني والعماني من اجل اقامة تعاون مشترك في مجال مشاريع بناء ضخمة وانشاء السدود والمجمعات الصناعية والتعدين، لدى بلدان اخرى ولاسيما دول الجوار كـ العراق وافغانستان ودول اسيا الوسطى.
وشدد رئيس غرفة التجارة الايرانية ضرورة ازالة العقبات المصرفية بين طهران ومسقط لكونها ستؤدي الى التسريع في وتيرة النشاطات الاقتصادية المشتركة.
ولفت شافعي الى استخدام العملة الوطنية (الايرانية والعمانية) واسلوب المقايضة، بوصفه احد الحلول المتاحة في هذا الخصوص.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =