مسؤول بريطاني سابق: على الجميع بذل جهود اکبر للحفاظ على الاتفاق النووي

لندن/9 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا – اعرب مساعد وزير الدفاع البريطاني السابق "توبياس إلوود" عن اسفه لانسحاب امريكا من الاتفاق النووي وقال : على المجتمع الدولي ان یبذل جهودا اکبر للحفاظ على الاتفاق النووي.

واعتبر إلوود في حوار خاص مع مراسل ارنا اليوم الاثنين ان سياسة الضغط القصوى التي تمارسها امريكا ضد ايران غير مجدية وتفاقم التوترات في الشرق الاوسط، مضيفا ان موقف الكونغرس الامريكي يختلف عن رؤية ترامب بالنسبة للتوترات الناجمة بشأن الاتفاق النووي.

وقال السياسي البريطاني : رغم ان بريطانيا متحالفة مع الولايات المتحدة الا انها تختلف معها في كثير من القضايا ومنها الاتفاق النووي او ممارسة سياسة الضغوط القصوى ضد طهران وما يسمى النفوذ الايراني في المنطقة .

ونفى مساعد وزير الدفاع البريطاني ما تم تداوله حول انضمام بلاده الى الائتلاف الامريكي في الخليج الفارسي وقال : نحن نرغب ان تكون علاقاتنا مع ايران حكومة وشعبا جيدة ولا نريد التدخل في صرعات منطقة مضيق هرمز الحيوية، مؤكدا ان بريطانيا لاتوافق على اجراءات ترامب ولاتتماشى معها .

يذكر انه برغم مرور اكثر من عام على خروج امريكا من الاتفاق النووي الا ان ايران التزمت بتعداتها لكن الاطراف الاخرى وخاصة الاوروبية لم تلتزم بوعودها وخاصة فيما يتعلق بمصالح ايران المنصوص عليها في الاتفاق ,فاقدمت ايران وبعد عام بتقليل التزاماتها في اربع مراحل.

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي "جوسب بورل" اكد في تغريده على تويتر ان الحفاظ على الاتفاق النووي, مسؤولية يتحملها جميع الاطراف.

وكتب  ان الاتفاق النووي مهم جدا بالنسبة للامن العالمي ومنع انتشار الاسلحة النووية ونحن جميعا مسؤولون عن الحفاظ على الاتفاق الذي ابرم مع ايران.

واضاف : بصفتي منسق السياسة الخارجية الاوروبية ادعو الجميع لتنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل وسأدعم الخطوات التي ستؤدي الى تقليل الاجراءات السلبية .

انتهى**م م**1049

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =