١٠‏/١٢‏/٢٠١٩ ١٢:٠٣ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83588208
٠ Persons
الامن الداخلي الايراني: فقأنا عين الفتنة في ساعاتها الاولى

طهران / 10 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعتبر نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، العميد ايوب سليماني، القضاء على الفتنة الاخيرة في البلاد تجربة باهرة ونجاحا كبيرا للامن الداخلي الذي تمكن من ان يفقأ عين الفتنة في ساعاتها الاولى.

وفي حديثه الاثنين خلال الاجتماع العام لقادة ورؤساء ومساعدي قوى الامن الداخلي، قال العميد سليماني: ان قوى الامن الداخلي لم تُباغَت في الاحداث الاخيرة، لأننا كنا قد توقعنا الاحداث الرئيسية مسبقا.

وأوضح ان هناك عدة عوامل ساهمت في إنهاء هذه المؤامرة الكبرى، واضاف، ان الجاهزية الردعية والاجراءات الاحترازية وتوجيهات قائد الثورة وحزم قوى الامن الداخلي بعد الإيعاز الصادر عن قائد الثورة في التصدي لمثيري الشغب، كانت من ضمن العوامل التي ادت الى إخماد الفتنة في ساعاتها الاولى.

وقال، ان توجيهات قائد الثورة رسمت الحد الفاصل بين الشعب ومثيري الشغب، وقد حددت الجماهير مواقفها بوعي وعزلت صفوفها عن مثيري الشغب.

واكد بان الادارة المناسبة وتلبية الاحتياجات في مختلف النقاط، كانت مؤثرة في إنهاء هذه الفتنة، وقال، ان القضاء على الفتنة الاخيرة كان تجربة باهرة ونجاحا كبيرا لقوى الامن الداخلي لانها تمكنت من ان تفقأ عين الفتنة في ساعاتها الاولى.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =