أبوابنا مفتوحة للتعاون مع الأشقاء الايرانيين

بيروت/ 10 كانون الاول/ديسمبر/ارنا- قال مدير الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني"زياد حرفوش" : أبوابنا دائما مفتوحة للتعاون مع الأشقاء في ايران وفي كل الدول العربية وفي المحيط .

و أكد حرفوش في حوار خاص مع مراسل ارنا، اننا مستعدون للتعاون لأي صيغة تكون مناسبة وفق برنامج واضح و اتفاقيات تتوخى مصلحة الوكالتين و مصلحة البلدين خصوصا من جهة التحرير و من جهة الرسالة الإعلامية التي اؤتمن عليها كلا الوكالتين من جهة نقل الأخبار الدقيقة و الصحيحة و الموثوق بها.

و اضاف مدير الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني ،" إن وكالة الأنباء هي وكالة تتسم أولا بشمولية الأخبار أي أن تكون أخبارها شاملة كل المناطق، لأننا نحن وكالة وطنية للإعلام، و يجب أن تغطي كل المناطق شرقا و شمالا و جنوبا و لا تترك أي ثغرة لا تغطيها و المقصود بالتغطية أن تكون الأخبار وافية و كاملة و سريعة ولكن السرعة يجب ألا تكون على حساب دقة الخبر و يجب أن يكون الخبر سريعا ولكن ليس متسرعا و التعجل بنشر الخبر لا يفيد لأننا لسنا وكالة خاصة أو وكالة تجارية."

و حول طبيعة العمل في وكالة الأنباء اللبنانية، قال ، ان الوكالة الوطنية تتحدث أولا بإسم الدولة و الدولة اللبنانية هي رب عملها لذلك يجب أن تكون الأخبار تراعي عنصر تهدئة في لبنان. لبنان يشهد منذ أكثر من خمسين يوما تظاهرات خلفيتها مطلبية و اقتصادية و احتجاج على الأوضاع في لبنان و دور الوكالة الوطنية للإعلام أن تنقل وجهة نظر الشباب في الشارع الذي يتظاهرون ولكن في الوقت نفسه عليهم أن يراعوا التهدئة أي ألا تكون متسرعة في اخبارها و لا تكون متهورة تلعب على عامل الإثارة الإعلامية.

و تابع ،إن الوكالة الوطنية يجب ألا تكون فقط جهازا يتحدث بإسم السلطة الرسمية، المطلوب أن تراعي مطالب الشعب وفي الوقت نفسه أن تحافظ على الهدوء. الرسالة الإعلامية يجب أن تكون ذات هدف يتوخى التهدئة.

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =