مسعود سليماني: الحظر ذريعة لالحاق الضرر والأذى بالشعب الإيراني 

اصفهان/11 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد الباحث الإيراني الذي كان معتقلا في أميركا "مسعود سليماني"، ان فرض أنواع الحظر على إيران، مجرد ذريعة لالحاق الضرر والأذى بالشعب الإيراني وممارسة العداء ضده من قبل الحكومة الإميركية. 

وأضاف سليماني لدى لقائه اليوم الأربعاء مع رئيس بلدية اصفهان "عباس رضائي": ان الأميركيين كانوا يعلمون جيدا انهم لا يملكون أي أدلة ضدي وان مزاعمهم خاوية من الحقيقة ولا أساس لها من الصحة.
وتابع: لقد تم إلقاء القبض علي بمجرد وصولي الى مطار شيكاغو، وتم نقلي من شيكاغو الى أتلانتا ثم إلى المعتقل مباشرة.
وأردف سليماني: لم يتم تشكيل أي محكمة لي في أميركا وبعد متابعات عديدة تقرر أن أمتثل اليوم 11 ديسمبر أمام المحكمة، الا انني عدت الى أحضان الوطن قبل ذلك.
ووصل العالم الايراني البارز الدكتور مسعود سليماني مساء السبت، الى طهران قادما من سويسرا برفقة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بعد ان قضى 14 شهرا في السجون الاميركية التي كان محتجزا فيها بشكل غير قانوني وبتهم خاوية.
وفي ظل جهود ومتابعات وزارة الخارجية، وتعاون المؤسسات الامنية والقضائية الايرانية وفي اطار عملية دبلوماسية بالتعاون مع الحكومة السويسرية، تم الافراج عن الاستاذ الجامعي الايراني مسعود سليماني بعد اعتقاله من قبل السلطات الاميركية لفترة عام كامل وبصورة غير شرعية بذريعة "الالتفاف على الحظر الاميركي" اللاقانوني.
يذكر أن سليماني هو عالم وباحث ايراني في مجال الخلايا الجذعية ومعيد في جامعة "تربيت مدرس"، واحد ابرز الباحثين عالميا من حيث الاستشهاد العلمي بمقالاته المنشورة في المجلات العلمية المعتمدة، وكان قد توجه في 25 من شهر أكتوبر 2018 مع جواز سفر ذات صلاحية إلى مطار شيكاغو بوصفه أحد العلماء الرائدين في مجال الطب الاصلاحي وعلم الدم (haematology)، ليتم اعتقاله التعسفي وغير القانوني من قبل السلطات الامنية والفدرالية الامريكية الـ (أف بي آي) .
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 14 =