مساعد وزير الثقافة : ايران وروسيا في مواجهة اعلامية مستدامة ضد الغرب

موسكو / 12 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – قال مساعد وزير الثقافة الايراني للشؤون الاعلامية والصحفية "محمد خدادي" : ان دول مثل ايران وروسيا تمرّ في العصر الحاضر بثلاث مراحل من الحرب الاعلامية المستدامة من جانب الاعلام الغربي، والمتمثلة في "المنافسة والمواجهة والاقصاء".

وفي لقائه اليوم الخميس مساعد وزير الثقافة الروسي "باول استفانوف"، اوضح خدادي ان الاعلام الغربي يسعى في بادئ الامر الى خوض "المنافسة" ضد وسائلنا الاعلامية للمزيد من التاثير على الراي العام في بلداننا.
وتابع : عندما يشعر الغربيون انهم تخلفوا عن منافسة الاعلام الايراني والروسي، كما حصل على سبيل المثال خلال التعاون بين البلدين حول سوريا وايضا صدّ الحظر الامريكي، عند ذلك يلجأون الى الخطوة الثانية المتمثلة في تحويل المنافسة الاعلامية الى ساحة حرب اعلامية.
واكد مساعد وزير الثقافة الايراني، انه في هذه المرحلة يعمد الاعلام الغربي الى تشويه سمعة روسيا لدى الايرانيين والمساس بسمعة ايران لدى الشعب الروسي؛ لكن عند شعورهم بالفشل في هذه المحاولات ايضا، سيتجهون الى فبركة اخبار وتقارير مزيفة لاقصاء البلدين عالميا.
وشدد خدادي على تعزيز التعاون الثقافي بين طهران وموسكو في ظل هذه الظروف؛ مبينا ان تعزيز النتاجات الثقافية لدى الاوساط الاعلامية سيؤدي بشكل كبير الى توسيع نطاق التعاون الثنائي وبما يشمل مجالات عديدة.
واعرب المسؤول الثقافي الايراني عن امله في تعميق الاواصر الاعلامية بين ايران وروسيا اكثر فاكثر، واقترح في هذا السياق تعزيز التعاون الثقافي والفني بين محافظات البلدين.
الى ذلك، قال مساعد وزير الثقافة الروسي، ان موسكو بدورها مستعدة لتوسيع نطاق التعاون الاعلامي مع طهران، وذلك في ظل العلاقات الشاملة المتنامية بينهما.
وقال "استفانوف" خلال اللقاء مع خدادي اليوم : نحن لسنا نرحب فقط بالتعاون الثنائي على اصعدة المهرجانات المشتركة والاوساط الدولية، بل ندعوا الى توسيع هذه الاواصر اكثر فاكثر.
ولفت الى ان روسيا تسعى في اطار اهدافها الثقافية الى تعزيز التعاون بين محافظات البلدين ايضا؛ متطلعا الى اقامة اسبوع الفيلم الايراني خلال العام 2020 في بلاده.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =