إيران تشارك بصفة مراقب في مناورات منظمة شنغهاي للتعاون 

بکین/13 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- اقيمت المناورات المشتركة لمكافحة الإرهاب السيبراني في الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون يومي الخميس والجمعة في مدينة شيامن التابعة لمقاطعة فوجيان جنوب شرقي الصين، بحضور ممثلين عن منظمات مكافحة الإرهاب في الدول الثمانية الأعضاء في المنظمة وممثلي اللجنة التنفيذية لمنظمات مكافحة الإرهاب الإقليمية، بمشاركة الجمهورية الإسلامية بصفة "عضو مراقب". 

وتهدف المناورات للنهوض بمستوى الثقة المتبادلة وتقويم مدى جهوزية منظمات مكافحة الإرهاب الإقليمية في مجال مكافحة الإرهاب السيبراني، وتبادل المعلومات، والتنسيق العملياتي فیما بینها.
وفي السياق، صرح مدير القسم التنفيذي لإدارة عملية مكافحة الإرهاب بمنظمة شنغهاي للتعاون "يوغني سيسيوف"، انه تم خلال المناورات دراسة القوانين والقرارات، ومسار العمل، والتقنيات والطاقات التنفيذية التي تتوفر عليها المنظمات المسؤولة بمنظمة شنغهاي للتعاون في مجال تحديد النشاطات السايبرية الإرهابية والتصدي لها.
وأكد أهمية هذه المناورات في مواجة التحديات الأمنية الراهنة؛ مبينا ان الدول الأعضاء قامت من خلال المناورت بتبادل الخبرات، وسبر طاقاتها في مجال المكافحة المشتركة للإرهاب. 
يذكر، ان منظمة شنغهاي للتعاون هي منظمة دولية حكومية تأسست في 15 يونيو 2001 في شنغهاي (جمهورية الصين الشعبية) من قبل ستة دول آسوية؛ هي الصين، وكازاخستان، وقيرغيزستان، وروسيا، وطاجيكستان، وأوزبكستان، بهدف تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي والثقافي متعدد الأطراف، وانضمت إيران ومنغوليا وباكستان والهند وافغانستان وبيلاروسيا الى عضويتها في السنوات التالية كأعضاء مراقبين. 

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
8 + 6 =