أميركا تمنع إصدار بيان بشأن التبعات السلبية الناجمة عن الحظر على المساعدات الإنسانية

طهران/13 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- منع الوفد الأميركي في المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للصليب الأحمر والهلال الأحمر المصادقة على البند المقترح من قبل الجمهورية الإسلامية بشأن التبعات السلبية الناجمة عن الحظر على تقديم المساعدات للمنكوبين بالكوارث الطبيعية.

وأفاد القسم الإعلامي في وزارة الخارجية اليوم الجمعة، ان الوفد الأميركي والوفدين الكندي والبريطاني في المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للصليب الأحمر والهلال الأحمر، لم يوافقوا على البند المقترح من قبل الجمهورية الإسلامية بشأن التبعات السلبية الناجمة عن الحظر على تقديم المساعدات للمتضررين من الكوارث الطبيعية.
وردا على إجراء الوفد الأميركي، صرح السفير والمندوب الدائم للجمهورية الإسلامية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف "اسماعيل بقائي هامانه"، ان الرفض السافر لأميركا لاعراب المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للصليب الأحمر والهلال الأحمر عن قلقه حيال التداعيات السلبية الناجمة عن الحظر على تقديم المساعدات الإنسانية، أظهر بوضوح زيف مزاعم هذه الدولة حول استثناء المواضيع الإنسانية من الحظر؛ هذا جاء في الوقت الذي أبدى فيه عدد ملحوظ من الدول دعمها لاقتراح الجمهورية الإسلامية في المؤتمر. 
وأكد بقائي هامانه، ان الحظر الأميركي الأحادي انتهاك صارخ للمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان.
يذكر، ان المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للصليب الأحمر والهلال الأحمر في جنيف الذي صادف انعقاده الذكرى السنوية السبعين لاتفاقيات جنيف، ناقش حالة تطبيق القانون الدولي الإنساني والتحديات التي تواجه أعماله وسبل توفير المساعدة والاستجابة لاحتياجات المدنيين وحمايتهم في حالات النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية إضافة إلى التحديات المستجدة التي تواجه العالم.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =