العلاقات الإعلامية تشكل آلية فاعلة للحوار والتواصل بين الشعوب

بكين/13 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكدت المديرة العامة لقسم أخبار المحافظات بوكالة إرنا "فاطمة نوري جهانغرد"، ان العلاقات الإعلامية تشكل آلية فاعلة للحوار والتواصل بين شعوب البلدان.

وفي ملتقى "المدن ووسائل الإعلام" الدولي الأول المقام في بكين الذي تمحور حول "دور التوأمة بين المدن في تعزيز العلاقات بين البلدان"، أضافت نوري جهانغرد اليوم الجمعة، ان التوأمة بين المدن تتيح في الحقيقة فرصة للنهوض بالعلاقت الثنائية، والاقليمية، والدولية؛ مؤكدة على الدور البارز وغير القابل للتجاهل لوسائل الإعلام في تعزيز أواصر العلاقات بين أبناء الشعوب. 
واعتبرت بأن مساعدة الشعوب والحكومات على الاستفادة من الفرص المتاحة في اطار توأمة المدن تعد احدى وظائف وسائل الإعلام من خلال التعريف بالمعالم الثقافية، والسياحية، مما يؤدي بالتالي الى ازدهار صناعة السياحة وأضافت: ان إيران والصين لديهما طاقات هائلة في مجال السياحة واستقطاب السياح لا تقتصر على طهران وبكين فقط.
وفي جانب آخر، قدمت نوري جهانغرد شرحا عن فعاليات وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) بوصفها وكالة الأنباء الرسمية في إيران التي بدأت نشاطها الإعلامي منذ ما يزيد عن 80 عاما وتبث أخبارها حاليا باللغات الفارسية، والعربية، والانكليزية، والروسية، والاوردية، والفرنسية، والاسبانية، والألمانية،والتركية والصينية.
واقيم الملتقى برعاية بلدية بكين وبالتعاون مع اتحاد المراسلين، ونقابة الدبلوماسية العامة في الصين، ودائرة الصحف المحلية، والإذاعة والتلفزيون في بكين، وبمشاركة وسائل اعلامية من 12 دولة بما فيها وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا).
وشاركت في الملتقى كل من البرازيل وإيران وكوبا وإثيوبيا واليابان ولاوس وتركيا ونيبال وباكستان وأوكرانيا وروسيا وفيتنام. 
ويؤكد الملتقى على تعزيز التفاعل والتعاون الإعلامي والتقني، واستخدام التقنيات الحديثة في مجال التغطية الاعلامية، وتنفيذ المشاريع الإعلامية المشتركة، وتبادل الخبرات القائم على الثقة المتبادلة، وتبادل الزيارات بين الإعلاميين، وتعزيز العلاقات القائمة على الصداقة، بهدف المساعدة على تحقيق التنمية الدولية للمدن من أجل بناء مجتمع أفضل.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =