هناك أياد تحاول الوقيعة بين العراق وإيران

مشهد/14 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- صرح القنصل العراقي العام في مدينة مشهد المقدسة (مركز محافظة خراسان الرضوية-شمال شرق) "أحمد قيس"، انه هناك أياد وراء الكواليس تحاول الوقيعة وبث الفرقة بين شعبي العراق وإيران؛ نفس تلك الأيادي الخبيثة التي تقتل الشباب العراقيين، وتعتدي على القنصلية الإيرانية في النجف الأشرف. 

ولدى استقباله جمعا من رجال الدين وطلاب حوزات العلوم الدينية في مدينة مشهد المقدسة، أضاف أحمد قيس، ان العراق لديه حدود جغرافية ممتدة، والكثير من القواسم الثقافية والدينية المشتركة مع الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني، ونوه الى الإستقبال الحفي الذي يقابل به الشعب العراقي الزوار الإيرانيين خلال أيام زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام؛ مؤكدا انه ليس من المعقول أن يقوم نفس اولئك الذين قدموا تلك الخدمات الى الزوار الإيرانيين بالاعتداء على القنصلية الإيرانية في العراق.
وأعرب عن شكره وتقديره للشعب الإيراني الذي ميز بفضل وعيه وبصيرته التامة بين أبناء الشعب العراقي، وبين الأشرار ومضمري السوء الذين يرمون الى تعكير صفو العلاقات بين الشعبين. 
بدوره، أشار الممثل عن رجال الدين وطلاب حوزات العلوم الدينية في مدينة مشهد المقدسة حجة الإسلام "مجيد فاطمي" الى تصريحات سماحة قائد الثورة الإسلامية التي أكد خلالها ان الشعب العراقي شعب نبيل وكريم، وان الجمهورية الإسلامية تميز جيدا بين أبناء الشعب العراقي، وبين مضمري السوء الذين يرمون الى المساس بالعلاقات الودية بين الشعبين الإيراني والعراقي، وان الوحدة والتلاحم سيبقى قائما بين الشعبين وستزداد أواصره قوة ومتانة.
وأكد من جانبه، انه هناك أياد تحاول الوقيعة وبث الفرقة بين إيران والعراق وان رجال الدين وطلاب حوزات العلوم الدينية في مدينة مشهد المقدسة يؤكدون نيابة عن الشعب الإيراني اتحادهم مع أبناء الشعب العراقي.
يذكر، انه قام اليوم السبت، جمع من رجال الدين وطلاب حوزات العلوم الدينية في مدينة مشهد المقدسة بزيارة القنصلية العراقية العامة بالمدينة؛ مؤكدين بذلك استمرار الوحدة بين الشعبين الإيراني والعراقي.
وفي نهاية اللقاء قدم القنصل العراقي العام "أحمد قيس"، هدية تذكارية للحضور معربا عن شكره وتقديره لهذه الزيارة الطيبة. 
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =