موسوي : شجرة السلام والمحبة" ترمز الى رؤية ايران المنادية بالسلام العالمي

تبريز / 15 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" العمل الفني المسمى بـ "الشجرة المبشرة بالسلام والمحبة"، انه يجسد للعام ويرمز الى رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية المنادية بتكريس السلام في العالم اجمع.

جاء ذلك في تصريح ادلى به المتحدث باسم الخارجية، السبت، خلال تفقد هذا العمل الفنّي بمدينة تبريز (في محافظة اذربايجان الغربية – شمال غرب).
واضاف موسوي : ان شجرة السلام والمحبة وكما يبدو من عنوانها  تدعو الى بثّ السلام والمحبة بين الدول والشعوب؛ مؤكدا ان وزارة الخارجية الايرانية تدعم الجهود الهادفة الى تدويل هذا العمل الفني، والذي استغرق انجازه 8 اعوام والترويج له، وبما يسهم في نشر السلام والمحبة بين العالمين اجمع.
علما ان العمل الفني المسمى بـ "الشجرة المبشرة بالسلام والمحبة" للفنان الايراني من اهالي تبريز "علي قنبري"، تم انجازه في غضون 8 اعوام، وهو عبارة عن شجرة ذات 40 عصنا، تعبيرا عن قدسية "عدد الاربعين" لدى جميع الاديان السماوية ولاسيما الدين الاسلامي المبين، حيث ان النبي الاكرم "محمد" (ص) كان يبلغ من العمر اربيعن عاما عندما بُعث بالرسالة.
وان هذا الاثر يرمز الى رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية القائمة على نشر السلام والمحبة وتكريسه بين الشعوب والدول جميعا.
انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =