تحالف الفتح: المخططات الاميركية والاسرائيلية ضد العراق لم تتوقف

بغداد/16كانون الاول/ديسمبر/ارنا-اكد تحالف الفتح في البرلمان العراقي، الاحد، ان الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي هي وراء سعي امريكا والكيان الصهيوني الى استغلال أي فرصة لغرض استهداف الحشد الشعبي المقاوم،لافتا ان مخططات أميركا والكيان الإسرائيلي لم تتوقف يوما ضد العراق.

وقال عضو البرلمان العراقي عن التحالف فاضل جابر، في تصريح صحفي، ان "انتصارات الحشد الشعبي التي افشلت المخطط الصهيوني باستباحة العراق لها وقع كبير على أمريكا والصهيونية لذلك فانهما يسعيان الى استغلال أي فرصة لغرض استهداف هذا الفصيل المقاوم".

وأضاف ان "التلويح بإصدار قائمة بأسماء قيادات في الحشد الشعبي ليس بالغريب الا انه غير مؤثر بالمرة لكون هذه القيادات لاتمتلك مصالح في امريكا وليس لها شركات وتعاملات مالية في الخارج".

وتواردت انباء بعزم الكونغرس الأميركي اصدار سلسلة عقوبات بحق شخصيات وقيادات في الحشد الشعبي وذلك بعد أيام من اصدار الخزانة الأميركية قائمة عقوبات بحق اربع شخصيات عراقية.

وفي ذات السياق أعتبر النائب عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي محمد البلداوي، أن الأنباء التي تتحدث عن ضربات أميركية - إسرائيلية مرتقبة ضد مواقع للحشد الشعبي او فصائل المقاومة لا تدعو للقلق.

وذكر البلداوي, ان استهداف فصائل الحشد الشعبي المقاومة من قبل أمريكا وإسرائيل ليست بالغريبة او المفاجئة لنا لكون مخططاتهما قائمة باستهداف أي فصيل من فصائل المقاومة وحتى أي دولة من دول الممانعة وهذا ليس بالجديد.

ولفت الى ان ما تسوقه إسرائيل وامريكا من اخبار باستهداف فصائل المقاومة لايخيف او يثني من عزيمة تلك الفصائل.

وأشار الى ان استهداف الحشد ليس بالجديد حيث وجهت أمريكا وإسرائيل ضربات عديدة اثناء وبعد معارك التحرير ضد داعش مواقع الحشد واخرها استهداف الطائرات الاسرئيلية المسيرة لمخازن الأسلحة للحشد وباعتراف الحكومة العراقية.

ولفت البلداوي الى ان أمريكا قد استخدمت كل وسائل الحرب ضد أي فصيل مقاوم او دولة من دول الممانعة فقد استخدمت الحرب المباشرة مرة وأخرى في القصف ومرة الحرب النيابية مثل ما يحدث في اليمن وتوريط السعودية والامارات.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =