١٦‏/١٢‏/٢٠١٩ ٢:١٤ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83596562
٠ Persons

سمات

موسوي : نمد يد الصداقة الى جميع الدول الإسلامية

طهران/ 16 كانون الأول/ ديسمبر/ ارنا – قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن زيارة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى الرياض للوساطة بين إيران والسعودية: لم نبلغ بعد بهذا الأمر، لكننا نرحب بهذه الخطوة، ونعتقد ان أثارة التوترات بين الدول الإسلامية تضر بالمنطقة والعالم الإسلامي والدول المجاورة، ونعتقد أن الأجانب يستغلون هذه الظروف، ونحن بدورنا نمد يد الصداقة الى الدول الإسلامية.

وفی مؤتمره الصحفی الاسبوعی الیوم الاثنین اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي استعداد ايران لتبادل السجناء مع اميركا واعتبر ان الكرة هي الان في ملعب اميركا واضاف، ان السجناء الاميركيين في ايران محددة جرائمهم بقضايا امنية وتجسسية وهنالك عدد من رعايانا هم رهائن لدى اميركا وهم معتقلون بتهم فارغة.

وصرح موسوي عن عملية الإفراج عن العالم الإيراني مسعود سليماني: إن التفاوض الرئيسي كان مع الحكومة السويسرية. إنهم يحمون المصالح الأمريكية في إيران، لم يكن هناك حوارا مباشرا أو غير مباشر بين الحكومة الإيرانية والولايات المتحدة ، لكننا نأمل أن تتكرر هذه القضية حتى يمكن إعادة الرهائن الإيرانيين الآخرين المحتجزين لدى الولايات المتحدة إلى عائلاتهم.

العلاقات بين إيران والعراق جيدة

وصرح موسوي حول العلاقات بين إيران والعراق بعد الهجوم على القنصلية الإيرانية في النجف: لإيران علاقات جيدة مع الحكومة العراقية، وسفارتا البلدين تواصلان نشاطاتهما الدبلوماسية، وأن العلاقات ما زالت قائمة رغم انزعاجنا من حرق القنصلية في النجف، وقال : نعتقد أن هذه الاحداث عابرة ، وأن الاستقرار والهدوء سيعودان إلى العراق في ظل دراية ووعي الشعب العراقي والمسؤولين.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى التوصيات الاخيرة للطلبة الجامعيين والاساتذة ليكونوا على حذر في السفر الى اميركا حتى لو كانت بحوزتهم تاشيرة دخول ودعوة واضاف، ان العالم مسعود سليماني كان قد ذهب الى اميركا بصورة عادية وقانونية الا انه تم اعتقاله بصورة غير قانونية لفترة  14 شهرا بتهم فارغة.

وبخصوص ما نشر حول أن روسيا ستمنح ايران قرضا بقيمة 5 مليارات دولار قال المتحدث باسم الخارجية ، انني لا اعتبر ذلك قرضا بل هنالك مشاريع مشتركة بين ايران وروسيا ومن المقرر ان تقوم روسيا بتوفير اعتماد بقيمة 5 مليارات دولار لتنفيذها.

وحول الخطوة الخامسة لخفض الالتزامات النووية في اطار الاتفاق النووي قال موسوي ، اننا ندرس الموضوع في الوقت الحاضر ومازالت الفرصة قائمة ونامل بان يعمل الاوروبيون بالتزاماتهم بصورة جدية في الفترة المتبقية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =