الكيان الصهيوني يطالب ب 150 مليار دولار تعويضات ليهود العرب

القدس المحتلة- 16 كانون أول- ديسمبر- إرنا- قدرت دولة الاحتلال الصهيوني حجم الممتلكات التي خلفها يهود البلدان العربية ويهود ايران بعد أن طردوا من دولهم وهاجروا الى البلاد مع قيام اليكان الصهيوني ب 150 مليار امريكي.

وأوضحت صحيفة "اسرائيل هيوم" الصهيونية ان التقديرات هي نتيجة عملية حساب استمرت بضع سنوات لمواجهة الرواية الفلسطينية حول خسائر الفلسطينين جراء النكبة التي حلت بها نتيجة قيام الكيان الصهيوني.

وأشارت الصحيفة ان الحساب بدأ منذ عام 2002 لكنه تحول الى واقع جدي في  عام 2017 بقرار من وزيرة المساواة الاجتماعية الصهيونية غيلا جمليئيل – بالتعاون مع هيئة الامن القومي – على مشروع سري كانت غايته الوصول بطرق متنوعة الى اجراء حساب للممتلكات في كل الدول العربية تقريبا.

ويدور الحديث عن نهج وطرق لا يمكن الدخول في تفاصيلها والتي تفحص تلك المقاييس التي اتخذها الفلسطينيون في حساباتهم.

و ستعرض جمليئيل على رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو النتائج المفصلة في هذا الموضوع، بعد أن اطلعت على المعطيات ومراجعة المجلس الوطني للامن القومي.

 وصرحت الوزيرة جمليئيل بان "هذا لا يقل عن بداية اصلاح لظلم تاريخ. في اطاره سيكون ممكنا أن يعاد لمئات الاف اللاجئين اليهود الذين فقدوا ممتلكاتهم، ما يستحقونه، الى جانب مكانهم المنسي في الرواية التاريخية للدولة الشابة، التي قامت بالتوازي مع لجوئهم".

رغم أنه سن في 2010 قانون بموجبه سيعوض اليهود من البلدان العربية وايران عن فقدان ممتلكاتهم في اطار مفاوضات مستقبلية، الا انه عمليا لم تكن الدولة تعرف حجم الممتلكات العظيم الذي خلفوه وراءهم او مكانها الدقيق، حتى استنفاد الخطوة الحالية .

وتقدر دولة الاحتلال عدد اليهود الذين تركوا الدول العربية وايران باكثر من 850 الف يهودي، حيث أن 600 الف منهم وصلوا الى الكيان الصهيوني والباقون انتقلوا اساسا الى الولايات المتحدة أو اوروبا.

وبدأت العملية نفسها في الثلاثينيات من القرن الماضي، بمحاذاة اقامة دولة اسرائيل، حين بدأت المغادرة الجماعية للطوائف اليهودية من بلدانهم الاصلية في الشرق الاوسط، واستمرت في الخمسينيات والستينيات.

وعلمت "اسرائيل اليوم" بان المعطيات عن الممتلكات توزعت ضمن امور اخرى وفقا للتصنيفات التالية: اراض وعقارات قروية، عقارات مدنية، قيم الاعمال التجارية، ضياع الدخل واحتمال الدخل، اغراض وممتلكات عامة/ طائفية يهودية.

ومن بين المعطيات التي يمكن الكشف عنها في هذا الاطار نشير الى أنه في التقسيم وفقا للدول يتبين ان قيم الممتلكات التي خلفها المواطنون اليهود في ايران تقدر بنحو 31.3 مليار دولار، في ليبيا نحو 6.7 مليار دولار، في اليمن نحو 2.6 مليار دولار، في سوريا نحو 1.4 مليار دولار وفي عدن نحو 700 مليون دولار.

انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =