روسيا: هناك طفرة نوعية في العلاقات بين موسكو وطهران 

موسكو/16 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- ثمن نائب وزير الخارجية الروسي "إيغور مورغولوف"، جهود السفير الإيراني في موسكو "مهدي سنائي" ودوره البارز في تعزيز العلاقات بين البلدين؛ مؤكدا ان العلاقات بين موسكو وطهران شهدت طفرة نوعية خلال السنوات الست الأخيرة.

جاء ذلك اليوم الإثنين لدى استقبال نائب وزير الخارجية الروسي، السفير الإيراني مهدي سنائي بمناسبة قرب انتهاء فترة مهامه في موسكو.
وأضاف مورغولوف: لقد شهدنا انجازات كبيرة على صعيد العلاقات بين البلدين خلال السنوات الست الماضية. وجرى في غضون هذه الفترة ، اطلاق حوار سياسي عميق وذو مغزى بين قادة ووزراء وكبار المسؤولين في البلدين ، وتم تحديد وتنفيذ العديد من المشاريع في القطاعات الاقتصادية والطاقة والنووية.
وأضاف أنه بالنسبة لروسيا، كانت هذه الفترة مختلفة نوعا وكما عن الفترات السابقة ، حيث كان التعاون ملحوظا على الصعيد الإقليمي من أفغانستان إلى آسيا الوسطى والقوقاز والأهم في سوريا ومكافحة الإرهاب.
وقال مورغولوف ان التعاون البرلماني والعلمي والثقافي والعلاقات الإقليمية والمشاركة في الأوساط الفكرية والنخب كان بارزا ايضا  خلال هذه الفترة.
بدوره أعرب السفير الإيراني عن تقديره لدعم ومساعدة وزارة الخارجية الروسية وقال انه تم خلال هذه الفترة بلورة جميع عناصر ومكونات العلاقات وتفعيلها على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية. كما تم توقيع الوثائق الأساسية في علاقات البلدين ، ومع توقيع اتفاقية التجارة التفضيلية الإيرانية مع دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ، وعلى الرغم من الحظر الأمريكي ، ستحظى المرحلة المقبلة  بمستقبل واعد للبلدين.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =