١٧‏/١٢‏/٢٠١٩ ١:١٤ م
رقم الصحفي: 1863
رمز الخبر: 83597845
٠ Persons
الدوحة والكويت تدعمان الحوار المباشر مع طهران

طهران/ 17 كانون الاول /ديسمبر/ارنا- اكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اهمية إدراك وتقبل دول الخليج الفارسي لإيران كجار لهم بالمنطقة، وأهمية الحوار المباشر بينها وبين هذا الجار لحل الخلافات بدلا من التصعيد.

وأبدى وزير الخارجية القطري في لقاء مع برنامج "لقاء اليوم" بتاريخ (2019/12/16 ) في قناة الجزيرة الخبرية استعداد قطر للعب دور الوسيط بين إيران ودول الخليج الفارسي، لكنه أشار إلى أن الخصومة التي تفرضها عليها بعض دول المجلس تمنعها من لعب هذا الدور.

واضاف إن قطر والكويت طالما دعتا لحوار مباشر مع إيران، التي عبرت عن عدم ممانعتها بالذهاب إليه.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه من المبكر الحديث عن تقدم حقيقي في الحوار مع السعودية، وإن ما تحقق هو فتح قنوات بين الدوحة والرياض، معربا عن أمل قطر أن تكون هذه القناة بوابة لقنوات أخرى مع الإمارات والبحرين.

وشدد على عدم وجود أي شروط للمصالحة، وقال إن الشروط الـ13 الأولية سقطت لأنها كانت مرهونة بفترة عشرة أيام، ثم عادت دول الحصار لتضع ستة شروط وهذه الشروط تنسجم تماما مع مبادئ دولة قطر التي ترفض الإرهاب أو دعمه وكذلك ترفض خطاب الكراهية والتحريض والتدخل بسياسيات الدول الأخرى.

وفي تقييمه للقمة الخليجية الأخيرة أكد أنها لا تختلف كثيرا عن القمم الخليجية التي جرت خلال فترة الحصار، وعبر عن أمله بأن تعقد القمة القادمة بأوضاع أفضل بالنسبة لمجلس تعاون الخليج الفارسي.

كما رحب بالأنباء المتناقلة عن حوار سعودي يمني، لإنهاء الحرب هنالك لمصلحة الشعوب، كما أكد وقوف قطر إلى جانب المطالب الشعبية في العراق ولبنان، ودعا السلطات هناك للحوار مع شعوبها وعدم اللجوء من العنف، كما حذر بالوقت ذاته من استغلال المتظاهرين من أي أطراف خارجية.

انتهى**1453**1049

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =