الأمين العام للجنة حقوق الإنسان يؤكد صرامة الجمهورية الإسلامية تجاه الإرهابيين

طهران/17 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد الأمين العام للجنة حقوق الإنسان في ايران "محمد جواد لاريجاني" ان الجمهورية الإسلامية سوف تتعامل بصرامة مع الإرهابيين.

وفي اجتماع له اليوم الثلاثاء مع سفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى طهران، أشار الأمين العام للجنة حقوق الإنسان الإيرانية الى الاحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد قائلا: لقد استغلت بعض المجموعات الاحتجاجات السلمية للشعب الإيراني لتنفيذ مخططات أجندات أجنبية بهدف تخريب الممتلكات العامة في البلاد، ونشر ثقافة العنف والقتل حيث ان سلوك هذه المجموعات كان مشابها لسلوك تنظيم داعش الإرهابي.
وحول استعدادات قوات الأمن الايراني قال: لم يكن لدى القوات الأمنية أي تنبؤ دقيق للحدث ولكنها استطاعت الفصل والتمييز بين الاحتجاجات الشعبية والاعمال التخريبية الإرهابية ولقد أظهر قوات الأمن تدريجيا قوتهم حيث أعادوا الهدوء إلى البلاد.
واختتم لاريجاني بالقول: سوف تتعامل الجمهورية الإسلامية بحزم وصرامة مع المعتدين والإرهابيين، اما بالنسبة للمشاركين في الاحتجاجات فستتعامل السلطة القضائية معهم بمنتهى الرأفة والتسامح وفقاً لتوجيهات سماحة قائد الثورة الإسلامية. 
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =