الادميرال شمخاني : تقديم الصورة الرحمانية عن الاسلام امثل السبل في مكافحة التطرف والتكفير

طهران / 17 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "الادميرال علي شمخاني"، ان اكثر السبل تاثيرا في مكافحة التطرف والتكفير يكمن في تقديم الاسلام بصورته الرحمانية.

واضاف شمخاني خلال مباحثاته اليوم الثلاثاء مع امين مجلس الامن الوطني في جمهورية طاجيكستان "محمد علي وطن زادة"، ان "الترويج للاسلام الداعشي ياتي ضمن ستراتيجيات امريكا والكيان الصهيوني الرامية الى بث الاسلاموفوبيا والوقيعة وغرس الصراعات والحروب في الدول الاسلامية".
ونوه امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بالقواسم المشتركة بين ايران وطاجيكستان، وقال : نحن لا نواجه اي قيود في توسيع العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين.
ورحب شمخاني بامين المجلس الوطني الطاجيكي الذي يزور البلاد للمشاركة في مؤتمر الحوار الامني الاقليمي الثاني؛ داعيا الى تعزيز التعاون بين طهران ودوشنبة في مواجهة خطر عودة "داعش" وتوسع نشاطاته الارهابية.
الى ذلك، قال وطن زادة : ان مؤتمر الحوار الامني الاقليمي الذي تستضيفه طهران لمناقشة الوضع في افغانستان، يشكل حدثا هاما في سياق تظافر الجهود الجماعية لحل واحدة من اهم التحديات الامنية في المنطقة.
وفيما اشار الى الحدود المشتركة بين افغانستان وبلاده، اكد امين مجلس الامن الوطني الطاجيكي ان انعدام الفوضى في افغانستان سيؤثر على الوضع الامني في طاجيكستان ايضا.
وتابع : ينبغي ان لا يُسمح لمجموعة ارهابية متطرفة ان تقوم تحت غطاء الاسلام بزعزعة الامن في افغانستان وتعريض المنطقة برمتها الى تحديات امنية متفاقمة.
كما نوه وطن زادة بضرورة التعاون المشترك بين ايران وطاجيكستان حول القضايا المختلفة؛ محذرا من السماح لاطراف اخرى بالتاثير سلبا على هذه العلاقات.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =