أمريكا متورطة في انتقال داعش إلى أفغانستان

طهران/ 18 كانون الأول/ ديسمبر/ ارنا - قال سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، إن هناك ما بين 2500 الى 4 الاف من عناصر داعش في أفغانستان ، مؤكدا إن الولايات المتحدة متورطة في نقل عناصر داعش الى أفغانستان ودعمهم.

و في المؤتمر الثاني للحوار الأمني الإقليمي في طهران، اشار "نيكولاي باتروشيف" صباح الأربعاء، الى ممارسات الجماعات الإرهابية الواسعة النطاق في مناطق مختلفة من أفغانستان، واضاف، إن الولايات المتحدة تشارك بقوة في نقل ودعم قوات داعش الى أفغانستان.

وتابع : وفقا لآخر التقديرات، هناك ما بين 2500 الى 4 الاف من عناصر داعش في أفغانستان.

وأشار سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، إلى أن زيادة إنتاج المخدرات في أفغانستان، تشكل أحد المصادر الرئيسية لتمويل الإرهاب في المنطقة، وقال ان نحو 600 مليون دولار من انتاج وبيع المخدرات يقدم كدعم للتنظيمات الارهابية في المنطقة.

ولفت باتروشيف الى التواجد الامريكي في افغانستان ، وقال: أن بعد حوالي 18 سنة من الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان، فقد ازداد عدم الاستقرار وانعدام الأمن، واستمرار سفك الدماء وقتل المدنيين الأبرياء في هذا البلد.

وأضاف: أن الولايات المتحدة ليس لديها خطط واضحة للانسحاب من أفغانستان، ويبدو أن الخلافات داخل البيت الابيض تسببت في الارباك بهذا الشان.

ووصف سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان بأنها تفتقد البوصلة وليس لها نتائج مؤثرة، مشيرا إلى أنه ينبغي إطلاق محادثات بين طالبان والحكومة الأفغانية الشرعية للتوصل إلى حل وطني للخروج من الوضع الحالي .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 4 =