إيران صدت خطر تهريب المخدرات الى دول الجوار

طهران/18 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أعلن مساعد النائب العام في البلاد للشؤون القضائية الخاصة بمكافحة المخدرات والجرائم المنظمة "سعيد عمراني"، ان الجمهورية الإسلامية صدت خطر تهريب المخدرات الى دول الجوار من خلال تقديمها ثلاثة آلاف و800 شهيد وقتيل، و12 ألف معاق وعاجز عن العمل في مكافحة تهريب المخدرات.

أدلى عمراني بهذه التصريحات اليوم الأربعاء لدى اجتماعه مع مساعد رئيس دائرة الإشراف على تنفيذ القانون التابعة للنيابة العامة في أرمينيا الذي انعقد لمناقشة سبل تعزيز مكافحة المخدرات والجرائم الممنهجة.
وفيما أكد على ضرورة تعزيز التعاون القضائي بين البلدان في مكافحة الجرائم المنظمة؛ أعرب عن ارتياحه تجاه العلاقات والتعاون الجيد بين إيران وأرمينيا في هذا المجال.
ولفت عمراني الى الموقع الجغرافي لإيران في جوار أفغانستان التي تعد واحدة من أكبر الدول المنتجة للمخدرات؛ مشيرا الى زيادة انتاج المخدرات في هذا البلد من 200 طن الى 10 آلاف أطنان سنويا في ظل التحالفات الموجودة في هذا الصدد؛ وللأسف، فإن ما يزيد عن 90 بالمئة من هذه المخدرات يجب أن تمر عبر إيران بسبب موقعها الجغرافي ليتم تهريبها الى دول أخرى.
وأكد على الرؤية الإنسانية للجمهورية الإسلامية بالنسبة لموضوع مكافحة المخدرات؛ مبينا ان إيران صدت خطر تهريب المخدرات الى دول الجوار وأوروبا من خلال تقديمها ثلاثة آلاف و800 شهيد وقتيل، و12 ألف معاق وعاجز عن العمل في مكافحة تهريب المخدرات.
 من جانبه، أكد ممثل النائب العام الأرميني حرص بلاده على تعزيز التعاون مع إيران في مجال مكافحة المخدرات والجرائم الممنهجة.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =