وزير الدفاع: اكتساب القوة هو السبيل الوحيد للتغلب على التحديات

نوشهر/19كانون الاول/ديسمبر- قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي، ان الموقع الاستراتيجي والجغرافي الذي تتمتع به ايران في المنطقة اثار الحساسية لدى العدو، مضيفا انه يجب ان نسعى جاهدين وراء الحصول على القوة بشكل عام من اجل التغلب على التحديات المحتملة التي يثيرها العدو وتحويلها الى فرص.

وفي كلمة القاها امام حشد من طلبة جامعة الامام الخميني (ره) للعلوم البحرية في مدينة نوشهر شمالي البلاد اضاف العميد حاتمي اليوم الخميس ان القوة العامة تعني بان أن نكون مُستقلين في شتي المجالات بما فيها الاقتصاد فضلا عن المجالات البرية والبحرية والجوية، وان وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة تبنت الحصول على هذه القوة وادرجتها على جدول اعمالها من خلال صياغة برامج وان القوات المسلحة تتابع حيازة القوة الدفاعية كاحد اهدافها.

وتابع: لقد بلغنا في مجال القوة الصاروخية وقابلية المناورة وكذلك سياسة الردع، مستويات تمكنا من تلقين العدو درسا لن ينساه فيما لو ارتكب حماقة .

واكد انه بالرغم من ان العدو يواصل اليوم اجراءاته، الا اننا نسعى جاهدين وراء حفظ السلام والامن في البلاد وعدم السماح لفرض حرب على نظام الجمهورية الاسلامية مشيرا الى الانجازات التي حققتها القوات المسلحة الايرانية في مجال القوة الجوية والبحرية.

وقال ان كل الادوات والاجهزة في الصناعات الدفاعية يتم انتاجها بالتعاون مع القطاع الخاص والمراكز العلمية والجامعية وبامكاننا الاتكاء على طاقاتنا وقدراتنا الداخلية.

انتهى** 2018 ** 2344

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =