الحرس الثوري: دعم اميركا لحقوق الانسان ليس سوى اكذوبة

بوشهر / 20 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعتبر المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف دعم اميركا لحقوق الانسان بانه ليس سوى اكذوبة.

وفي تصريح له مساء الخميس خلال ملتقى لاحياء ذكرى الشهداء في مدينة دشتي بمحافظة بوشهر جنوب ايران قال العميد شريف، ان جرائم الاميركيين في دول المنطقة ماثلة امامنا لكنهم يدّعون بانهم حماة حقوق الانسان، وهذا في الحقيقة ليس سوى اكذوبة.

واضاف، ان الاميركيين وبعد قرار تقنين البنزين في ايران بادروا في اطار سيناريو مفبرك لاثارة اعمال الشغب ايران لكنهم وبعد ان راوا وعي ويقظة الشعب الايراني ادركوا بانه لا يمكن ضرب شعب قدم 200 الف شهيد في مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988).

وتابع قائلا، رغم كل المشاكل التي خلقها البعض للبلاد لكننا نرى كيف ان هذا الشعب المناضل والثوري متمسك بثورته ومدافع عنها.

واكد بان البلاد اليوم بلغت مرحلة لا يتجرا فيها العدو على العدوان والتعرض لحدود البلاد واضاف، لو تعرضت حدودنا اليوم لادنى اعتداء فان العدو سيواجه برد صاعق من ابناء الثورة والجمهورية الاسلامية.

واشار الى اوضاع العدو والبلاد في المنطقة اليوم وقال، ان العدو اليوم يده خالية مقارنة مع الاربعين عاما الماضية ، وان كان قد عوّل يوما ما على النظام الملكي ومن ثم المنافقين (زمرة خلق الارهابية) عمي البصيرة وطالبان وداعش للتآمر على مصالح الشعب الايراني ، الا انه اليوم لم يستطع تحقيق اي نجاح ، لا في الحرب النيابية ولا في الحرب المباشرة.

انتهى ** 2342     

تعليقك

You are replying to: .
3 + 11 =