الخبراء اليابانيون:الاتفاق النووي وامن الملاحة البحرية محور محادثات روحاني وأبي

بكين/20 كانون الاول/ ديسمبر/ارنا- قال عدد من الخبراء اليابانيين ان إخراج الاتفاق النووي من الطريق المسدود وأمن الملاحة البحرية في المنطقة من محاور محادثات الرئيس الايراني ورئيس الوزراء الياباني في طوكيو.

وكتبت صحيفة اليابان تايمز نقلا عن الاستاذ في كلية الدراسات الاجنبية بجامعة طوكيو"ياسوكويي ماتسونوغا "اليوم الجمعة ان قضية التزامات ايران بشأن الاتفاق النووي و الطريق المسدود بالنسبةللاتفاق النووي بسبب الانسحاب الامريكي منه والتوصل على مخرج للظروف الراهنة من اهم القضايا التي يناقشها الرئيس الايراني مع رئيس الوزراء الياباني أبي شينزو .
واكد ان امام ابي طريق  طويل و شاق للتوسط ويواجه عملا صعبا وليس من السهل كسر هذا الجمود ويحظى التزام الجانبين للاتفاق النووي بالاهمية البالغة.
في الوقت نفسه قال كويتشيرو تاناكا من جامعة كيودو اليابانية ان الحظر المفروض على ايران جعل من الصعب على اليابان وجميع الاطراف الاخرى اتخاذ اجراءات تتجاوز الحظر.
واضاف هناك قضية اخري سيناقشها كبار مسؤولي البلدين وهي امن الملاحة البحرية في منطقة الشرق الاوسط حيث تعد المركز الرئيسي لاستيراد النفط لليابان وقضية ايفاد القوات العسكرية اليابانية الى بحر عمان.
وقال الاستاذ بجامعة كيو اليابانية انه سيبحث أبي مع الرئيس روحاني خلال اجتماعه معه حول قضية ايفاد القوات العسكرية الى المنطقة لانه يريد ان توافق ايران على هذه المهمة.

واكد الخبير الياباني انه على الاقل يمكن القول ان ارسال القوات اليابانية ما تسمى ب "اس دي اف " لن يشكل مشكلة بالنسبة لايران في فترة يسودها السلام في المنطقة.
واضاف تاناكا انه يتحتم على الحكومة اليابانية ان توضح القضايا على سبيل المثال عليها ان تشرح ما يمكن ان تكون مهمة القوات اليابانية في المنطقة اذا حدثت حالة الطوارئ و ماذا ستكون مهمة القوات اليابانيه في المنطقة ويجب ان تكون هذه القضايا واضحة لجميع الاطراف.

غادر الرئيس الايراني حسن روحاني كوالالمبور صباح اليوم الجمعة متوجها الى طوكيو ومن المقرر ان يتباحث مع رئيس الوزراء الياباني العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية بما فيها تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

انتهى** 1453**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =