خطيب جمعة طهران: الشعب الايراني المقاوم يقف بشبابه وطاقاته الذاتية امام الاستكبار والمجرمين

طهران / 20 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد خطيب صلاة الجمعة بطهران آية الله محمد امامي كاشاني بان الاميركيين والصهاينة يخططون لاخضاع الشعب الايراني الا ان هذا الشعب المقاوم يقف بشبابه وطاقاته الذاتية امام الاستكبار والمجرمين.

وفي خطبة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع في طهران دعا آية الله امامي كاشاني، المسيحيين في اميركا لرفض رئيسهم الجاهل وغير اللائق ان كانوا يتبعون نهج السيد المسيح (ع) وقال، انه على الشعب الاميركي ان يعلم بانه في حال التصويت مجددا لهذا الشخص الجاهل وغير اللائق فانه شريك في كل الدماء التي يريقها والجرائم التي يرتكبها ويكون مسؤولا امام الله وشعوب العالم والتاريخ.

واشار الى ان الاميركيين والصهاينة خططوا لاخضاع الشعب الايراني واضاف، انه على الجميع شعبا ومسؤولين اليقظة والحذر والتكاتف معا في مواجهة مؤامرات الاعداء.

واضاف، ان مراكز الفكر للاميركيين والصهاينة يضعون الخطط ويحيكون المؤامرات للدول الاسلامية وايران وارصدتها الاقتصادية والفكرية وشبابها من اجل اخضاعها.

واشار الى تاكيدات قائد الثورة الاسلامية حول الصمود والمواجهة امام الحظر الاميركي الظالم ضد الشعب الايراني واضاف، انه علينا ان نقف على اقدامنا وان نصل الى الحلول اللازمة للمشاكل اخذا بالاعتبار ان اجراءات الحظر ستستمر.

واضاف، ليقف الشعب الايراني المقاوم على اقدامه اعتمادا على شبابه النشطين والمثقفين وارصدته الذاتية امام مؤامرات الاستكبار والمجرمين.

*الاميركيون والصهاينة اوجدوا داعش

وفي جانب اخر من حديثه اشار خطيب صلاة الجمعة في طهران الى ان الاميركيين والصهاينة هم الذين اوجدوا التنظيم الارهابي التكفيري داعش بتمويل من السعوديين وقاموا بزرعه في قلب الدول الاسلامية بالمنطقة معيثا فيها الفساد والقتل والدمار والخراب، ليحققوا من وراء ذلك اطماعهم ومآربهم البغيضة.

واعتبر ان مسؤولية الامة الاسلامية هي اليقظة امام الاعداء، لافتا الى ان اعداء المسلمين في العراق ومناطق اخرى ياتون بخونة ومجرمين ليركبوا موجة الاحتجاجات وبالتالي خلق اوضاع كالتالي نشهدها الان.

واعتبر الغفلة امام مؤامرات الاعداء بانها من معضلات العالم الاسلامي واضاف، انه لو لم يتحل المسلمون باليقظة ويكون لهم برنامج وقرار امام مؤامرات الاعداء فانهم سيفشلون.

*الشيخ الزكزاكي

وفي الاشارة الى ظروف زعيم الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ ابراهيم الزكزاكي قال آية الله امامي كاشاني، ان من مسؤولية العالم الاسلامي ان يطلب من الحكومة النيجيرية على الاقل الافراج عن هذا الرجل العظيم من السجن ليذهب الى دولة ما للمعالجة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =