موسوي: اميركا تبذل كل جهودها عبثا في التدخل بالشان الايراني

طهران / 20 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان اميركا تبذل كل جهودها عبثا في التدخل بالشان الايراني.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب موسوي: ان فريق السياسة الخارجية الاميركية يبذل كل جهوده عبثا في التدخل بشؤون ايران الداخلية عبر التطرق الى قضايا وهمية ولا اساس لها بلغة منحطة واسلوب حقير ولا سابق له في تاريخ اميركا.

واضاف موسوي: هنالك في الولايات المتحدة غياب لمؤسسة ذات رؤية استراتيجية للقضايا العالمية.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية قد هاجم في تغريدة اخرى له بشدة وزير الخارجية الاميركي لتصريحاته المسيئة للجمهورية الاسلامية الايرانية، اذ اعتبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بانه بوق الغطرسة والخداع والاساءة والاهانة بلسان الغضب والعدوانية والجهل والتطرف، مؤكدا بانه لا يرقى الى مستوى اي وزير خارجية في العالم.

وفي التعليق له على احدث تصريح ادلى به بومبيو قال موسوي، اليوم الجمعة، ان بومبيو الذي جاء من رئاسة منظمة جهنمية سلوكها الخداع والاطاحة والتعذيب الى وزارة الخارجية الاميركية، ونقل افكاره الجهنمية الى ساحة الدبلوماسية كساحة متحضرة، لا يرقى الى مستوى اي وزير للخارجية في العالم ولا مكانة له في هذه الساحة.

واضاف، ان وزراء الخارجية ينادون عادة بالسلام والمصالحة والحوار والاحترام في حين ان السيد بومبيو هو بوق للغطرسة والخداع والاهانة والاساءة بلسان الغضب والعدوانية والجهل والتطرف.

وادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية تصريحات بومبيو وقال، ان مثل الاساليب لن تجديهم نفعا مثلما لم يقدموا لغاية الان للشعب والنخب في اميركا والعالم صورة سوى دبلوماسية وسياسة خارجية عقيمة وموهومة ومتخبطة ومتكلسة ومتغطرسة.

وقال بومبيو، الخميس، في مزاعمه أن "الشعب الإيراني له أصدقاء في الولايات المتحدة يدعمونه في مواجهة قمع النظام"، حسب وصفه.

وأعلن فرض عقوبات على قاضيين إيرانيين بالإضافة إلى منع تأشيرة دخول الولايات المتحدة لمسؤولين إيرانيين بزعم انتهاكهم لحقوق الإنسان خلال احداث الشغب الاخيرة في البلاد.

يذكر ان مثيري اعمال الشغب والفوضى وعملاء الاجنبي المناهضين للثورة والجمهورية الاسلامية قاموا قبل فترة بذريعة رفع اسعار البنزين بمهاجمة مؤسسات الدولة وتدمير الممتلكات العامة والخاصة واحراق البنوك والمتاجر في بعض مدن البلاد بدعم وتشجيع من اميركا وبعض الدول الغربية والرجعية في المنطقة.

انتهى ** 2342    

تعليقك

You are replying to: .
5 + 5 =