مبعوث صيني: الاتفاق النووي هو السبيل الصحيح الوحيد لحل القضية

بكين / 21 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- أكد مبعوث الصين لدى الأمم المتحدة أن تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني هو السبيل "الصحيح والفعال الوحيد" لحل القضية النووية الإيرانية وتهدئة الوضع الحالي.

واوردت وكالة "شينخوا" انه في اجتماع لمجلس الأمن حول عدم الانتشار النووي، قال تشانغ جيون مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة إن القضية النووية الإيرانية تتطور إلى مرحلة حرجة وإن تنفيذ الاتفاق النووي يواجه اختبارا عسيرا.

ونظرا للوضع، حث تشانغ جميع الأطراف المعنية على العمل سويا لاستعادة "التوازن بين الحقوق والالتزامات" بموجب الاتفاق، حيث يكتسب الاتفاق أهمية حاسمة بالنسبة لحماية النظام الدولي لعدم الانتشار النووي والحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

علاوة على ذلك، أعرب المبعوث الصيني عن قلقه إزاء انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وقيامها بفرض مزيد من العقوبات أحادية الجانب على إيران.

وذكر تشانغ، نقلا عن تقرير للأمين العام للأمم المتحدة، أن أنتونيو غوتيريش يرى أيضا أن مثل هذه الإجراءات الأمريكية تتعارض مع الأهداف المنصوص عليها في الاتفاق والقرار رقم 2231، الذي صادق على الاتفاق.

وأضاف أن هذه الإجراءات قد تعيق قدرة إيران على تنفيذ بعض أحكام الاتفاق والقرار.

وقال تشانغ إن الصين لاحظت أن إيران التزمت إلى حد كبير ضبط النفس فيما يتعلق بخفض التزاماتها المتعلقة بالمجال النووي بموجب الاتفاق، وحث جميع أطراف الاتفاق على ممارسة ضبط النفس وتعزيز التشاور وحل الخلافات والامتناع عن اتخاذ خطوات قد تزيد من تعقيد الوضع.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =