قيادي فلسطيني : أي تهدئة ربح صافي للاحتلال الصهيوني

غزة/21 كانون الاول/ ديسمبر/ارنا - قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "هاني الثوابتة" : إن أي تهدئة او هدنة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال سيكون ربحا صافيا للأخير.

وأوضح الثوابتة في تصريح خاص لمراسلنا، أن "الاحتلال الصهيوني يتغول على الأرض الفلسطينية والأجدى بناء استراتيجية وطنية تقوم على دعم مقومات صمود أبناء الشعب الفلسطيني وتشديد وتعظيم الاشتباك ضد الاحتلال على كل المستويات لان الاحتلال لا يفهم الا لغة القوة".

وأضاف القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، "علينا أن نعد أنفسنا لمعركة ضد هذا الاحتلال يصبح من خلالها خاسرا حتى يرحل مجبرا عن هذه الأرض الفلسطينية".

و وجه الثوابتة رسالة لأبناء الشعب الفلسطيني في خليل الرحمن قائلا : أنتم لستم وحيدين، العدو الذي يهود الأرض ويغتال ويقتل ويدمر ويبطش لن يستطيع أن يكسر إرادة شعبنا؛ وان أهلنا في قطاع غزة هم أيضا راس حربة في مواجهة الاحتلال إلى جانب أبناء شعبنا في الخليل وقلقيلية ونابلس وجنين ورام الله وفي كل مدن وقرى الضفة والقدس.

وحول مسيرات العودة، قال : كل يوم هناك ابداع، وشعبنا عودنا على الابداعات منذ انطلاق مسيرات العودة، وهناك ابداعات تلو الابداعات وشعبنا شعب المفاجآت الذي سطر أروع صور النضال.

وفيما يتعلق بقرار المدعية العام الجنائية فتح تحقيق في جرائم حرب ضد الفلسطينيين، لفت القيادي الفلسطيني الى ان الجبهة الشعبية ترحب بقرار المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية بفتح تحقيق بجرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني وقياداته ضد الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع.

ودعا الثوابتة إلى البناء على هذا القرار بخطة وطنية موحدة يتم من خلالها متابعة تنفيذه ومواجهة محاولات إجهاضه كما جرى مع فتوى لاهاي، وملاحقة قادة الكيان في كل مكان.

وأشار إلى أن التجربة الملموسة مع القرارات الدولية تؤكد بأن قيمتها الفعلية تكمن في تنفيذها؛ مما يتطلب حشدا عربيا ودوليا واسعا لأجل تنفيذ هذا القرار، وكامل قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة.

انتهى*387*2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
3 + 6 =