نائب عراقي: الأمور أصبحت شبه محسومة بشأن الأسماء المرشحة لرئاسة الوزراء

بغداد/22كانون الاول/ديسمبر/ارنا-أكد النائب عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي محمد البلداوي، السبت، أن الأمور أصبحت شبه محسومة بشأن الأسماء المرشحة لمنصب رئيس الوزراء.

وقال البلداوي في حديث صحفي، ان "المدة المحددة لترشيح شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد ستنتهي بنهاية الدوام الرسمي يوم غد الاحد، وان الأمور أصبحت شبه محسومة بشأن الأسماء المرشحة".

واضاف، ان "ما نحتاجه فقط اللمسات الأخيرة لضمان عدم اعتراض الكتل الأخرى على اسم المرشح، من اجل إعلانه بشكل رسمي".

وأشار البلداوي الى ان "تحالفه رصد ملامح الشخصية المقبولة التي تتفق مع شروطه فيما يخص ان يكون مستقلا غير متحزب يمتلك رؤية سياسية قادر على إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية، يتمتع بالشفافية والشجاعة والحيادية في اتخاذ القرار، ويحافظ على وحدة وسيادة العراق من الناحية السياسية والأمنية والاقتصادية".

وأكد على ان "تحالف وضع شرطا مهما وهو ان يحافظ الرئيس الجديد على ما بدأ به رئيس مجلس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي فيما يخص الاتفاقية الاقتصادية مع الصين التي ستبني البلاد وتكمل مشروع ميناء الفاو الذي سيكون المصدر الرئيسي لموازنة البلاد بدلا من النفط".

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد اتفق مع ورؤساء الكتل السياسية العراقية على تأجيل إسناد منصب رئاسة وزراء العراق الجديد، إلى اليوم الأحد، وذلك لإعطاء فرصة للأطراف ليتفقوا على المرشح الجديد.

وتواجه مهمة اختيار مرشح لرئاسة الوزراء العراقية خلفا لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي تعقيدات وصعوبات كبيرة، اذ يجب ان ينال المرشح ثقة البرلمان العراقي ويكون قادراً على تلبية مطالب الشارع وسحب المحتجين، بعد أكثر من شهرين من التظاهرات.
انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =