السفير الإيراني: انعدام الاتفاق الأوربي أفشل مبادرة باريس

طهران/ 22 كانون الأولم ديسمبر/ ارنا - أشار سفير إيران في فرنسا بهرام قاسمي، إلى عجز أوروبا عن التأثير على المواقف الأمريكية، وقال أن عدم اتفاق الاراء بين الدول الأوروبية، أفضى الى فشل مبادرة باريس لتخفيف التوترات بين طهران وواشنطن.

في سبتمبر الماضي، وقبل انعقاد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، سعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصالات هاتفية مع طهران وواشنطن، الى التوسط لتخفيف التوترات بين الجانبين، لكن هذه الجهود لم تسفر عن نتائج ملموسة،  كانت ذروة جهود ماكرون خلال قمة مجموعة السبع السابقة

في بياريتز بفرنسا، حيث عُقد اجتماع على هامش القمة، حضره وزير الخارجية الإيراني، والرئيس الفرنسي ووزير خارجيته، وممثلو الشركاء الأوروبيين.

وفي مقابلة قصيرة مع صحيفة لوموند الفرنسية، وصف بهرام قاسمي جهود الوساطة التي بذلتها حكومة باريس بأنها "طيبة وإيجابية وبناءة"، بينما ألقي باللوم في نفس الوقت على أوروبا لعدم توحيد ارائها ودعم جهود ماكرون.

ونقلت صحيفة لوموند عن قاسمي قوله : إيران حاولت أن تثبت أنها تثق بالرئيس إيمانويل ماكرون رغم أن خطته لم تسفر عن النتائج المرجوة.

ونشرت الصحيفة الفرنسية في مقال بعنوان "فشل فرنسا في التوسط بين إيران والولايات المتحدة" أجزاء من مقابلة قصيرة مع بهرام قاسمي، ونقلا عن الدبلوماسي الإيراني كتبت: طهران رحبت بجهود فرنسا الحميدة واعتبرتها ايجابية وبنائة ، حيث جرت مفاوضات مكثفة ومطولة بين طهران وباريس خلال الاشهر

الماضية، وعلى الرغم من أن إيران كانت تعلم أنه، في ظل كل الظروف المتاحة، لا يمكن أن يتم تحقيق النتائج المرجوة من الخطة الفرنسية .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =