٢٢‏/١٢‏/٢٠١٩ ٨:٥٨ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83604490
٠ Persons
اختراع إيراني ينقذ حياة الآلاف سنويا 

طهران/22 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- فاز فريق الإختراعات الإيراني بالميدالية الذهبية وجائزتين خاصتين بما فيها جائزة "تسلا" في معرض سيئول الدولي للإختراعات 2019 لاختراعهم الذي يحمل عنوان "المنظومة الذكية الشاملة لمراقبة المريض باستخدام بطاقة الصحة" والذي يستطيع انقاذ حياة نحو ثلاثة آلاف و800 شخص سنويا.

وفي حديث لمراسل إرنا اليوم الأحد، قال مسؤول فريق المخترعين من طلاب الجامعات الإيرانية "أمير عباس محمدي"، ان معرض سيئول الدولي للإختراعات (2019 SIIF)، أقيم بدعم وتعاون من منظمة الملكية الفكرية العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة  (WIPO)، ولجنة تنمية الإبداعات والإختراعات في كوريا الجنوبية (KIPA)، ومنظمة براءة الإختراعات في هذا البلد، والاتحاد العالمي للمخترعين، وبدعم الحكومة الكورية الجنوبية، والعديد من المراكز والمجلات العلمية الموثوقة عالميا.
وأضاف، ان هذا المعرض انعقد في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول في الفترة بين 26 تشرين الثاني/نوفمبر حتى 30 من الشهر نفسه بحضور 60 بلدا بما فيها ألمانيا، والولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، والبرتغال.
وتابع محمدي، ان فريق الإختراعات الإيراني شارك كذلك في سباق طلاب الجامعات للإبداع والإختراعات الطبية في جامعة سيئول الوطنية والذي شاركت فيه 80 جامعة متفوقة عالميا خلال الفترة بين 2 حتى 14 من كانون الأول/ديسمبر، في حقل التقنيات الحديثة والأفكار الإبداعية المتفوقة في مجال الطب.
وأوضح، ان فريق الاختراعات الإيراني من طلاب المدارس الموفد لهذا المعرض كان يتكون من الطالبين "شهريار شريعتي" و"عادل أحمدي فريمان" الذين تأهلا للحضور في هذا المعرض بعد خوض المسابقات الوطنية للاختراعات ليحصدا ذهبية معرض سيئول للاختراعات ويرفعا علم إيران عاليا في المنافسة مع كوريا الجنوبية، وألمانيا، والولايات المتحدة. 
وكان اختراع هذين الطالبين جهازا ذكيا لتحديد الكآبة باستخدام الذكاء الإصطناعي وتقنية البلوكشين مع الحفاظ على أمن بيانات البرمجيات. 
وتكون فريق المخترعين من طلاب الجامعات الإيرانية من أربعة أعضاء وهم "أمير عباس محمدي كوشكي"، و"علي نوري"، و"سجاد شريعت"، و"ميثم بوريوسفيان".
وأوضح محمدي ان "المنظومة الذكية الشاملة لمراقبة المريض باستخدام بطاقة الصحة" تم اختراعها للشركات الرقمية التابعة لوزارة الصحة بهدف تسريع وتيرة العملية العلاجية من خلال وضع السجلات الصحية للمرضى في متناول الأطباء والمستشفيات وإلغاء دفاتر الضمان الإجتماعي الصحي في إيران؛ مما يؤدي الى انقاذ حياة نحو ثلاثة آلاف و800 شخص سنويا.   
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =