التبادل التجاري الإيراني-الهندي يستطيع أن يتجاوز عتبة الـ40 مليار دولار سنويا

طهران/22 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد السفير الإيراني لدى الهند "علي جكيني"، ان اقتصادات إيران والهند تكمل بعضها البعض وان مستوى التبادل التجاري بين إيران والهند يستطيع في فترة وجيزة أن يتجاوز عتبة الـ40 مليار دولار سنويا.

وفي تصريح حصري لمراسل إرنا اليوم الأحد، في ضوء زيارة وزير الخارجية الهندي "سوبرامنيام جاي شانكار" الى طهران، أعتبر جكيني الأبعاد السياسية والاقتصادية لهذه الزيارة مهمة للغاية.   
وتابع، ان زيارة وزير الخارجية الهندي الى طهران جاءت بهدف حضور اجتماع اللجنة الإقتصادية المشتركة بين إيران والهند؛ مضيفا ان اجتماع اللجنة تضمن مناقشة سبل تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بما فيها الطاقة، والتجارة غير النفطية، والاستثمار، وتعزيز العلاقات المصرفية، ومكافحة الإرهاب، والنهوض بالتعاون الثنائي الإقليمي.
وأعلن السفير الإيراني لدى نيودلهي، ان حجم التبادل التجاري بين البلدين تجاوز لأول مرة في تاريخه عتبة الـ17 مليار دولار في العام الماضي؛ مشيرا الى الطاقات الهائلة التي يتوفر عليها البلدين في مجال التجارة غير النفطية.
ورأى أن إيران تستطيع توفير الكثير من احتياجاتها من خلال مقايضة الطاقة والنفط وحتى الكثير من الخدمات الى الهند.
ولفت الى التعاون بين البلدين في مجال النفط والغاز؛ قائلا ان نقل الغاز من إيران الى الهند يعد من المشاريع ذات العوائد السريعة للبلاد؛ مؤكدا ان موضوع توفير النفط يشكل موضوعا استراتيجيا ومصيريا بالنسبة للهند. 
وأشار الى خلفية العلاقات الحضارية، والثقافية بين البلدين التي تمتد جذورها الى عمق التاريخ؛ مؤكدا ان العلاقات الثنائية بين إيران والهند اتخذت منحى صعوديا وإيجابيا بعد انتصار الثورة الإسلامية.  
وفي جانب آخر، نوه الى تقارب رؤى البلدين على صعيد السياسات الإقليمية؛ لافتا الى أن موضوع الطاقة، وإرساء الإستقرار في الخليج الفارسي يحظى بأهمية بالغة لدى الهند.
وأضاف، ان ميناء جابهار أكبر ميناء مطل على المحيط في المنطقة الذي وصفه رئيس الوزراء الهندي بالـ"بوابة ذهبية" (golden Gate) حيث يربط الهند بشمال وجنوب وشرقي أوروبا.
وفي سياق آخر، قال السفير الإيراني لدى نيودلهي، انه من المقرر كذلك مناقشة مبادرة هرمز للسلام مع الجانب الهندي.
وكان وزير الخارجية الهندي الذي يقوم بزيارة البلاد حاليا لعقد اجتماع اللجنة المشتركة الاقتصادية الايرانية - الهندية، التقى ظهر اليوم بنظيره الايراني وبحث معه في اخر المستجدات على صعيد العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية.
وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية الايرانية، ان اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران والهند عقد اليوم لنسخته التاسعة عشرة برئاسة وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، ونظيره الهندي "سابرامانيام جايشانكار".
وبحسب هذا التقرير، فقد جرى بنهاية الاجتماع الذي حضره ممثلون عن الوزارات والمؤسسات السياسية والاقتصادية والتجارية والمصرفية والنقل والملاحة البحرية لدى ايران والهند، جرى التوقيع على مذكرة حول الاتفاقات التي توصل اليها الجانبان، من قبل رئيسي اللجنة المشتركة.
وانعقدت بعد ظهر اليوم الأحد المرحلة الثانية من المباحثات بين وزيري الخارجية الإيراني والهندي وراء الأبواب المغلقة.
ومن المقرر أن يلتقي جاي شانكار غدا الإثنين رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني، وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني. 
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =