ايران تقترب لتكون مرجعا علميا للإستشهادات المرجعية

طهران / 23 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – قال مساعد وزير الصحة لشؤون الأبحاث والتقنية 'رضا ملك زادة'، ان الجمهورية الإسلامية نظرا لنشاطاتها العلمية ومنها نمو نشرها للمقالات العلمية في المجلات العالمية المرموقة فأنها باتت تقترب لتكون مرجعا علميا للإستشهادات المرجعية .

وأضاف ملك زادة اليوم الاثنین، خلال مهرجان أبوريحان البيروني العشرين للأبحاث، ان إيران كذلك أحرزت المركز الـ15 في إنتاج المقالات العلمية بنشرها 74 الف مقال علمی حیث استفادت منها 178 دولة للإستشهادات المرجعية العلمیة.

وتابع بالقول، انه فضلا عن التطور الكمي للمقالات البحثية في البلاد خلال السنوات الأخيرة، أحرزت إيران نموا ملحوظا أيضا من حيث الاستشهادات المرجعية (التي تعد واحدة من مؤشرات تقييم التنمية في المجال البحثي).

وأضاف انه تم إدراج 29 جامعة في البلاد، على قائمة موقع تايمز لتصنيف الجامعات في العالم فيما كانت في السابق جامعة واحدة على قائمة هذا التصنيف.

كما أشار ملك زادة، ان مؤشرات الوضع الصحي في إيران تفوق بكثير العديد من بلدان العالم؛ قائلا انه يوجد في البلاد، 3500 شركة قائمة على المعرفة؛ 1100 منها ناشطة في المجال الصحي.

وأضاف، ان إيران كذلك من حيث العديد من المؤشرات الأخرى بما في ذلك مؤشر الأمل في الحياة وعدد وفيات الأطفال، وصلت الى مستوى جيد، فعلى سبيل المثال، معدل سن الأمل في الحياة منذ الولادة، يصل بين النساء الى 80 عاما وبين الرجال الى 76 عاما.

وأكد ملك زادة، انه عبر تعزيز الإستثمارات في مراكز التعليم العالي، من الممكن تحقيق مزيد من التنمية على صعيد الساحات الدولية.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =