حجة الاسلام رئيسي يطالب العالم المسيحي باعلان موقف صارخ ضد المجازر في فلسطين واليمن

طهران / 23 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – هنأ رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي" بمناسبة اقتراب ذكرى مولد السيد المسيح (ع) وحلول العام الميلادي الجديد؛ داعيا رجال الدين وقساوسة الكنائس الى حماية المستضعفين والمضطهدين في ارجاء العالم، وان يعلنوا رفضهم الصارخ ضد سياسات الغرب ومجازر القتل التي تمارس بحق الاطفال في فلسطين واليمن والتي هي بعيدة كل البعد عن تعاليم المسيح (ع).

واضاف حجة الاسلام رئيسي خلال اجتماع اللجنة القضائية العلىا اليوم الاثنين، ان "اهم تعاليم السيد المسيح (ع) تكمن في الدين والروحانية والسلوك الحسنة والايمان والاهتمام بشؤون البشرية لكن للاسف وكما نشاهد اليوم فإن سياسات الغرب هي عارية عن هذه القيم تماما، وبما يكشف عن مدى ابتعاد هذه السياسات عن تعاليم المسيح (ع)".
وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، نوّه بتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية حول ضرورة الاحتكام الى الرافة الاسلامية خلال متابعة ملفات الاحداث الاخيرة؛ قائلا : لاشك ان كل من يهمه امر البلاد بمن فيهم الشعب والسلطات الامنية لن يسمح اطلاقا لاولئك الذين يضمرون المساس بارواح وممتلكات وحياة الناس ان ينفذوا مآربهم.
وحول موضوع حقوق الانسان، اكد رئيس السلكة القضائية، ان ادعياء الدفاع عن حقوق الانسان هم اكبر ناقضي هذه الحقوق؛ وذلك في الوقت الذي يعمد هؤلاء الى اصدار العديد من البيانات والتصريحات ضد الدول المستقلة التي لم ترتكب اي جرم سوى استقلالها واهتمامها بشعوبها.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =