هناك مناخ ملائم لتعزيز العلاقات الأكاديمية بين الصين وإيران 

بكين/24 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكد السفير الصيني السابق لدى إيران "يو هنغ يانغ" انه هناك مناخ ملائم لتعزيز العلاقات الأكاديمية بين الصين وإيران؛ مشيرا الى اطلاق دورات عديدة لتعلم اللغة الفارسية في الكثير من الجامعات الصينية اثر التعزيز المتزايد للعلاقات الثنائية بين البلدين.  

وفي تصريح لمراسل إرنا اليوم الثلاثاء على هامش الحفل التكريمي للخبراء الصينيين في الدراسات الإيرانية، أكد البروفيسور يو هنغ يانغ رغبة الجامعات الصينية في تعزيز التعاون مع نظيراتها في إيران؛ مشيرا الى العدد الكبير من طلاب الجامعات الإيرانيين الذين يواصلونحاليا دراساتهم العليا في الجامعات الصينية، مما يسهم في تطوير الأبحاث في مجال الدراسات الإيرانية- الصينية.
ولفت إلى أن الدراسات الإيرانية في الصين لها تاريخ طويل وأضاف انه قد تم توثيق السجلات التاريخية الخاصة بالعلاقات الودية بين الصين وإيران؛ مبينا ان الكثير من الوثائق التاريخية الصينية تشير الى العادات والتقاليد الإيرانية، مما يوفر أساسا متينا للبحث في الدراسات الإيرانية في الصين.
وأكد السفير الصيني السابق في إيران، أن الدراسات الإيرانية في الصين كانت مثمرة، حيث باتت الكثير من الكتابات والترجمات للخبراء والباحثين الصينيين حول إيران تنتشر واحدة تلو الأخرى، وأن إنجازات العلماء الصينيين في الدراسات الإيرانية قد تم الاعتراف والترحيب بها من قبل الإيرانيين والمجتمع الدولي. 
علما، ان الحفل التكريمي للخبراء الصينيين في الدراسات الإيرانية، انعقد اليوم الثلاثاء برعاية سفارة الجمهورية الإسلامية بجامعة الدراسات الدولية في بكين.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =