الجمهورية الاسلامية تولي على الدوام اهمية تامة الى الاحتجاجات السلمية

طهران / 25 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور "عباس كدخدائي" : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي على الدوام اهمية تامة الى الاحتجاجات السلمية؛ بما يستدعي من مسؤولي البلاد ان يلبوا مطالب الشعب الحقة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به "كدخدائي" لشبكة "فرانس 24" المتلفزة الاخبارية، حيث تطرق الى الاحداث الاخيرة في البلاد؛ مؤكدا : ان القوى الامنية كانت مسؤولة عن التصدي لاعمال الشغب والاعتداء على المراكز الحكومية خلال هذه الاحداث.

وتابع : ينبغي فصل حساب اولئك الذين يحتجون على ظروفهم المعيشية والاقتصادية كما يجري حاليا في فرنسا، مع اولئك الذين ينظمون تجمعات غير قانونية في الشوارع لغرض الاعتداء على الممتلكات العامة.
وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور : بطبيعة الحال عندما تنجرّ الاحتجاجات الى اعمال شغب والاعتداء على المراكز الحكومية وتدمير ممتلكات الشعب، سيكون لزاما على القوى الامنية والشرطة ان تتدخل؛ ومن الطبيعي ان يؤدي ذلك الى بعض الاحداث.
ولفت كدخدائي الى ان متابعي الاحداث الداخلية في ايران من خارج البلاد لا يستطيعون دوما على فهم دقيق لهذه الوقائع.
وفي سياق متصل، اعرب المسؤول الايراني عن اسفه للتحاليل الخاطئة التي روجت لها وسائل اعلام غربية حول الاحداث الاخيرة في ايران.
وردا على سؤال حول اسباب انقطاع شبكة الانترنت خلال الاحتجاجات، قال كدخدائي مخاطبا مراسل فرنس 24 : اذا واجهتم مجموعة من الارهابيين في طريق سريع وهم يمارسون اعمالا مخربة، ماذا ستفعلون في اول خطوة لمواجهة هؤلاء؟ لاشك ستقدمون على غلق الطريق امامهم.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =