مساعد رئيس الجمهورية: العالم اليوم بحاجة الى السلام والتضامن اكثر من اي وقت مضى

طهران / 26 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لشؤون القوميات والاقليات الدينية والمذهبية علي يونسي، حاجة العالم اليوم الى السلام والتضامن والتعايش والعقلانية اكثر من اي وقت مضى.

وفي بيان اصدره الخميس، هنأ يونسي المواطنين المسيحيين في ايران وسائر المسيحيين في العالم لمناسبة ذكرى ميلاد السيد المسيح (ع) وبدء العام الميلادي الجديد وقال، ان عالم البشرية اليوم بحاجة اكثر من اي وقت مضى الى السلام والتضامن والتعايش والعقلانية. ان التعاليم السماوية تدعو البشرية دوما للتوحيد والتعايش والتآلف والتضامن الاجتماعي. 

واضاف، ان التجربة البشرية تؤكد كذلك على الحوار بين النخب الدينية وتكريم واحترام اتباع الاديان والابتعاد عن العصبيات والتمييز ، ولاشك ان كرامة الافراد واحترام حقوق جميع المواطنين يعدان عاملا مؤثرا في ترسيخ الامن القومي والثقة الاجتماعية والتلاحم الوطني.

وقال يونسي، ان من الجدير جدا في هذه المناسبة المباركة والسعيدة ان نثمن تضامن وتلاحم الايرانيين المسيحيين وجميع اتباع الاديان السماوية في جميع مراحل الثورة والدفاع المقدس والمقاومة امام اجراءات الحظر الظالمة وان ننوه للذكرى العطرة للشهداء والمضحين ومعاقي الحرب، متمنيا عاما زاخرا بالطمانينة والبهجة والنجاح لجميع المسيحيين في العالم خاصة المواطنين المسيحيين الاعزاء.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =