اللواء صفوي: نطاق جبهة المقاومة يتوسع ولا يمكن للاعداء هزيمتها

بندرعباس / 26 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – أكد كبير مستشاري القائد العام للقوات المسلحة الايرانية اللواء رحيم صفوي، أن نطاق جبهة المقاومة يتوسع في المنطقة، وأن الاعداء لا يمكنهم هزيمة هذه الجبهة.

وأوضح  اللواء صفوي في كلمة بمناسبة اختتام مؤتمر 1500 شهيد محافظة هرمزكان (جنوب) اليوم الخميس. أن الاحداث التي طرأت  إبان الدفاع المقدس ( الحرب المفروضة على ايران 1980-1988) انتقلت من ايران الى لبنان، لتتبلور بذلك جبهة المقاومة الاسلامية، وأدت لتشكل جبهة الجهاد والمقاومة الاسلامية في فلسطين، حيث تمكنت الجبهتان بجانب صمود الشعبين الفلسطيني واللبناني من الحاق هزائم قاسية بالصهاينة.

وأشار الى أن نظام الصهيوني الذي كان يتنبى فكرة من النيل الى الفرات، بات يستشعر انعدام الامن في داخل حدوده.

ونوه الى الاوضاع في افغانستان مؤكدا أن الشعب الافغاني المظلوم وباستهلام من جهاد الشعب الايراني طرد الاتحاد السوفيتي من أراضيه واليوم بامكانهم طرد القوات الاميركية من هذا المستنقع ايضا، مشددا على أن اميركا تسلك الاستراتيجية الخطأ ذاتها التي تبنها الاتحاد السوفيتي سابقا وليس امامها خيار سوى ترك افغانستان.

من جهة ثانية شدد اللواء صفوي على أن الشعب اليمني المضطهد وبعد مرور خمس سنوات من المقاومة، لقن تحالف بعض دول الخليج الفارسي درسا مريرا، رغم انفاق الاخير ملايين الدولارات يوميا.

وبيّن كبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية بأن الشعبين السوري والعراقي، واجها تنظيم داعش الارهابي وتضررا من هذه الاعتداءات، غير أن وعند طلبهما العون من الشعب الايراني، هب لهم ابناء هذا الوطن، ودربوهم ليتمكنوا بجانب القوات العراقية والسورية من انقاذ بلديهما.

انتهى**م م**1049

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =