ايران وجمهورية آذربيجان تدرسان المراحل النهائية لانشاء مدينة صناعية مشتركة

باكو / 27 كانون الاول/ ديسمبر /ارنا- بحث وفد ايراني برئاسة محافظ اردبيل اكبر بهنامجو ومسؤولون اقتصاديين من جمهورية اذربيجان في باكو المراحل النهائية لانشاء مدينة صناعية مشتركة في الحدود بين البلدين.

وخلال لقاء الوفد الايراني مع مساعد رئيس وزراء جمهوية اذربيجان شاهين مصطفى اوف، جرى البحث حول الطاقات المتاحة لانشاء مدينة صناعية مشتركة واعتبرا انشاء هذه المدينة ارضية مناسبة للاستثمار بين ايران وجمهورية اذربيجان وتنمية التعاون الاقتصادي ودخول السلع الايرانية لاسواق روسيا ودول اسيا الوسطى.

ووصف مساعد رئيس وزراء جمهورية اذربيجان مستوى التعاون بين البلدين بانه جيد في مختلف المجالات خاصة الطاقة والصناعة والنقل والسياحة وقال، ان حجم التبادل التجاري بين طهران وباكو شهد على الدوام نموا مضطردا خلال الاعوام الاخيرة بحيث ان الرقم ارتفع بسبة 31 بالمائة خلال الاشهر العشرة الاولى من العام الجاري مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي.

واشار الى انشطة 1500 شركة ايرانية في جمهورية اذربيجان وتنفيذ مشاريع مشتركة مثل ممر سكك الحديد "جنوب -شمال" وانشاء سد "خدا آفرين" وسد "قيز قلعة سي" والتعاون في قطاع النفط والطاقة وسائر المشاريع واضاف، ان 38 بالمائة من السياح الوافدين الى جمهورية اذربيجان خلال العام الجاري كانوا من ايران بما يشير الى زيادة نسبتها 25 بالمائة مقارنة مع العام الماضي.

واعتبر مصطفى اوف امكانيات المحافظات الحدودية للجمهورية الاسلامية الايرانية ومنها اردبيل بانها لافتة ، معلنا استعداد بلاده لانشاء مدينة صناعية مشتركة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال، انه نظرا لاهمية انشاء هذه المدينة الصناعية المشتركة فان جمهورية اذربيجان قامت بتشكيل فريق عمل لاعداد الوثائق اللازمة لهذا الغرض.

من جانبه وصف محافظ اردبيل في تصريح لوكالة "ارنا" المحادثات التي اجريت خلال الزيارة بانها كانت مهمة وقال، انه تم اجراء التخطيط اللازم لتنمية التعاون بين ايران وجمهورية اذربيجان في مجال الشحن والنقل السككي والترانزيتي وكذلك انشاء المدينة الصناعية المشتركة.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =