ايران والهند تسعيان لتعزيز الانشطة في ميناء جابهار

نيودلهي / 27 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- استعرضت صحيفة "تايمز" الهندية نتائج زيارة وزير الخارجية الهندي سابرامانيام جايشانكار، الى طهران قبل ايام، للمشاركة في الاجتماع الـ 19 للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

وقالت الصحيفة، ان وزير الخارجية الهندي التقى خلال زيارته الى طهران رئيس الجمهورية حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف ووزير الطرق واعمار المدن محمد اسلامي ، حيث تم التطرق في جميع هذه اللقاءات الى ميناء جابهار وسبل تطوير الانشطة فيه.

ودعا الرئيس روحاني خلال اللقاء للاسراع بوتيرة تطوير ميناء جابهار من اجل تنمية التجارة الاقليمية عبره.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول هندي مطلع ان ايران والهند اتفقتا على تعزيز فاعلية وانشطة ميناء جابهار من اجل الوصول الى الاهداف المتوخاة.

واضاف، ان البلدين يريان بان ميناء جابهار يحظى بجاذبية اقتصادية اقل مقارنة مع سوائر موانئ المنطقة لذا فان المطلوب هو اتخاذ اجراءات لازمة لاستقطاب المزيد من السفن اليه.

وقد قررت الهند شمول السفن التي تستخدم ميناء جابهار بتخفيض قدره 40 بالمائة كما اخذت ايران بنظر الاعتبار تخفيضا في هذا الصدد في سياق سياسة البلدان القاضية بتقديم المزيد من التخفيضات من اجل زيادة استقطاب السفن اليه.

واعلن المسؤولون الهنود بانهم سيقومون باتخاذ المزيد من الاجراءات لزيادة صادرات الهند الى افغانستان عبر ميناء جابهار ، كما تعهدت الهند بالاسراع في انشاء خط سكك الحديد بين جابهار وزاهدان في محافظة سيستان وبلوجستان لزيادة الصادرات الى افغانستان.

يذكر ان الهند تعهدت بتوظيف استثمارات بقيمة 500 مليون دولار لتطوير ميناء جابهار اضافة الى استثمارات بقيمة 1.5 مليار دولار لانشاء مجموعة من الطرق وسكك الحديد.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 9 =