ولايتي: ايران تعارض التدخل الاجنبي في المنطقة

طهران / 28 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض التدخل الاجنبي في المنطقة وهي تقف بوجه الظلم والمؤامرات والاعتداءات والمخططات الخبيثة التي يقوم بها الاعداء لتضعيف وتقسيم الدول في المنطقة كما انها تساند شعوبها.

وخلال لقائه اليوم السبت السفير السوري في طهران ووفدا من شيوخ وزعماء العشائر السورية اشار ولايتي الى موقف الرئيس الامريكي غير العقلائي قال ولايتي : ان اعلان الرئيس الامريكي بأن تواجده في سوريا هو للسيطرة على نفطها بأنه تواجد غيرمشروع وقرصنة وان هذه التصريحات تتعارض مع القوانين الدولية.

واضاف: ان ثروات الدول لشعوبها وان هذا الموقف الامريكي يدل على عمق المؤامرة ضد الشعوب الاسلامية مؤكدا على ضرورة الوقوف بوجه هذا الاعتداء السافر لسرقة ثروات شعوب  المنطقة.

واكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية على مخالفة ايران لاقامة منطقة عازلة في سوريا وقال نحن نعارض التدخل الاجنبي في سوريا وان المنطقة العازلة تعني تغيير جغرافية المنطقة وهو يتنافى مع مصالح الشعب السوري.

وصرح ان اي تغيرات في القانون الاساسي السوري يجب ان تكون بيد الشعب وبدون تدخل اجنبي.

واشار الى مقاومة الشعب السوري وصموده خلال تسعة سنوات مضت وقال : ان شعوب المنطقة وحكوماتها اذا سكتت على ما يقوم به الاعداء في سوريا فإن يوما ما سيقوم الاعداء بتنفيذ هذه المخططات في بلدانهم وهذا هو هدفهم.

واوضح ولايتي المشتركات الاستراتيجية بين ايران وسوريا ومنها الاسلام وضرورة تحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة وقال: ان مصيرنا جميعا يحتم علينا اذا تم الاعتداء على دولة في المنطقة يجب عدم السكوت ومن خلال التعاون مع بعضنا  الوقوف لمجابهته والاطماع التي هدفها دحر الامة الاسلامية.

واعرب شيوخ وزعماء العشائر السورية خلال اللقاء عن شكرهم وتقديرهم لقائد الثورة الاسلامية والشعب والحكومة الايرانية على دعمها الشعب السوري المظلوم.

انتهى**م م**1049

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =