مسؤولة باكستانية: نظام الصحة الإيراني طليعي في العالم الإسلامي 

إسلام آباد/28 كانون الأول/ ديسمبر/إرنا- قالت المستشارة الخاصة لرئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الرخاء الإجتماعي والقضاء على الفقر، السيدة "ثانيه نيشتر"، ان شبكة الصحة والعلاج في الجمهورية الإسلامية الإيرانية رائدة في العالم الإسلامي، واليوم لا يقل تقدم إيران في مجال الصحة عن ما هو في البلدان المتقدمة".

جاءت تصريحات نيشتر اليوم السبت في حوار حصري لها مع مراسل إرنا على هامش زيارة الوفد الإيراني من معاونية التعليم في وزارة الصحة، والعلاج، والتعليم الطبي الى العاصمة الباكستانية إسلام آباد.
وأكدت رغبة باكستان في الإستفادة من التجارب القيمة لإيران في مجال الصحة. 
وتابعت، ان الجمهورية الإسلامية دولة صديقة وجارة لباكستان ونوهت بالعلاقات الوثيقة بين البلدين على مر التاريخ؛ مشيرة الى التعاون الجيد القائم بين بلادها مع إيران في شتى المجالات لا سيما في المجالات التقنية.
ووصفت الإنجازات القيمة للقطاع الصحي الإيراني في مختلف المجالات بما في ذلك الصحة الإنجابية بأنه "طليعي" في العالم الإسلامي؛ مضيفة ان مستوى مؤشرات الصحة بين الإيرانيين لا يقل عن ما هو في الدول المتقدمة.
وأشادت بنشاطات المؤسسات التعليمية الإيرانية، بما فيها جامعات العلوم الطبية، والمؤسسات الصحية الأخرى في إيران وأكدت بأنها ملحوظة جدا وأضافت، ان باكستان تستطيع ان تستفيد من الطاقات الوافرة لدى الإيرانيين في المجالين التعليمي والبحثي.
وأثنت مساعدة رئيس الوزراء الباكستاني على سياسات إيران في مجال تمكين المرأة؛ لافتة الى سياسات الحكومة الباكستانية في سياق دعم الشريحة الضعيفة في المجتمع بما في ذلك تدابيرها المتخذة لاجتثاث الفقر بين النساء. 
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =