الحظر الجائر يؤثر سلبا على حياة اللاجئين في إيران

طهران/28 كانون الأول/ ديسمبر/إرنا- أكد مساعد منظمة الضمان الصحي لشؤون التخطيط، والإدارة، وتنمية الموارد البشرية "شاهرخ رامزي"، ان الحظر الجائر ضد الجمهورية الإسلامية قد أثر سلبا على جميع جوانب حياة المواطنين واللاجئين أيضا، حيث أثر على عملية تحويل المساعدات المالية الخاصة بتقديم الخدمات الى اللاجئين في إيران. 

وفي تصريح له اليوم السبت أضاف رامزي، ان منظمة الضمان الصحي وفي سياق العمل بواجباتها القانونية، ومن منطلق التوجهات الإنسانية للجمهورية الإسلامية، قد صرفت أكثر مما قدمته لها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لضم اللاجئين ذوي المستوى المعيشي المتدني تحت مظلة الضمان.
ونوه الى أن إيران معترف بها دوليا بأنها الدولة المضيفة لأكبر عدد من اللاجئين بالعالم؛ مطالبا المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن تطرح هذا الموضوع في الأوساط الدولية المعنية؛ مضيفا ان الجمهورية الإسلامية تتوقع من الأمم المتحدة أن تتدخل بصورة جادة في القضايا المعنية بحقوق الإنسان وأن تحول دون إستمرار ممارسة الظلم ضد الشعب الإيراني واللاجئين فیها.
انتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =