عبد المهدي: الاعتداء الأمريكي تصعيد خطير يهدد امن العراق والمنطقة

بغداد/30كانون الاول/ديسمبر/ارنا-أبلغ رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، القائم بالاعمال الامريكي رفضه استهداف مواقع الحشد الشعبي في العراق.

وقال عبد الكريم خلف المتحدث بإسم القائد العام للقوات المسلحة في حديث لوكالة الانباء العراقية الرسمية، إن عبد المهدي اكد للقائم بالاعمال الامريكية انه "سبق ان اكدنا رفضنا لاي عمل منفرد تقوم به قوى التحالف او اي قوى اخرى داخل العراق ونعتبره انتهاكا للسيادة العراقية وتصعيدا خطيرا يهدد امن العراق والمنطقة".

واضاف، ان "عبد المهدي وجه بعقد اجتماع طارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية العراقيين وحفظ امن وسيادة العراق".

واكد "كما أبلغ عبد المهدي وزير الدفاع الاميركي رفضه الشديد قصف مواقع الحشد الشعبي".

وكان رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي أبلغ العمليات المشتركة بمنع اي عمل انفرادي بري أو جوي دون موافقة الحكومة على خلفية الاعتداء الامريكي على مواقع الحشد الشعبي في منطقة القائم، غربي الانبار

كما وجه بعقد اجتماع طارئ لمجلس الامن الوطني العراقي على خلفية هذا الاعتداء.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =