العراق يشهد موجة سخط وتنديد بالعدوان الامريكي على الحشد الشعبي في القائم

بغداد/30كانون الاول/ديسمبر/ارنا-واجه العدوان الامريكي على مواقع الحشد الشعبي في قضاء القائم غربي الانبار ، مساء الاحد، موجة من السخط والاحتجاج الكبيرين بين الاوساط السياسية الرسمية وغير الرسمية في العراق.

وأكد رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي، السيد عمار الحكيم، ان تعرض منشآت عسكرية عراقية لقصف امريكي يعد انتهاكا واضحا وسافرا للسيادة العراقية ونقضا للاتفاقات الأمنية المبرمة بين البلدين.

وقال السيد عمار الحكيم في بيان تلقت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" نسخة منه : "اذ كان من المفترض وعلى وفق تلك الاتفاقيات ان توفر قوات التحالف دعما للحكومة العراقية لتقوم بمهامها في حماية العراقيين والمقيمين الأجانب".

وأضاف "اننا في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذا الاستهداف نطالب بموقف واضح وحازم من الحكومة ومجلس النواب ازاء هذا الانتهاك والخرق الذي لم يحترم السيادة العراقية".

فيما دعت حركة عصائب أهل الحق، الجميع للتصدي لإخراج القوات الامريكية من البلاد بكل الطرق المشروعة، على خلفية قصف مقر كتائب حزب الله في القائم.

وقالت الحركة في بيان لها، إنها "تدين وبشدة العدوان الامريكي الغاشم على مواقع استهدفت لواء 45 للحشد الشعبي في غرب الانبار أدى إلى إستشهاد ثلة من المجاهدين المرابطين على الحدود السورية من أبناء الحشد الشعبي".

واعتبرت، ان "إستمرار الإنتهاك الأمريكي للسيادة العراقية يتطلب الوقوف بشحاعةٍ وصلابة أمام هذه التصرفات المنفلتة التي تؤكد بربرية الإدارة الأمريكية وعنجهيتها واستخفافها في أمن الشعوب والسعي لزعزعة الإستقرار في البلدان الآمنة".

وتابعت ان "هذه الإعتداءات هي إستمرار للإعتداءات السابقة التي قام بها العدو الإسرائيلي لمقرات فصائل الحشد الشعبي وهي دليل على أن العدو جبهة واحدة لذلك ندعو القوى السياسية الوطنية إلى وحدة الصف أمام هذا العدوان الجبان وتجاوز الخلافات والعمل على تخطي العقبات والأزمات التي تفسح المجال لأمريكا في التدخلات السافرة في العراق".

واوضحت "نحن نعتقد أن الوجود العسكري الأمريكي صار عبئاً على الدولة العراقية بل صار مصدراً لتهديد واعتداء على قواتنا المساحة وأجهزتنا الأمنية لذلك أصبح لزاماً علينا جميعاً التصدي لإخراجه بكل الطرق المشروعة قبل أن يتمادى أكثر في تهديده لأمن وإستقرار عراقنا الحبيب".

 كما أدان النائب السابق في البرلمان العراقي، محمد اللكاش، القصف الامريكي على مواقع الحشد الشعبي في قضاء القائم غرب محافظة الأنبار.

وقال اللكاش في بيان له، ان "مجلس النواب والحكومة مطالبان بموقف حازم وشجاع بإلغاء جميع الاتفاقيات الامنية بين العراق والولايات المتحدة الامريكية".

كما طالب بـ"جدولة انسحاب القوات الامريكية من العراق وتقديم شكوى الى مجلس الأمن الدولي حول الخروقات والانتهاكات لسيادة العراق".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =